أخبار العالم

مصرع “مكية”.. مأساة جديدة بعد إطلاق الشرطة الأميركية النار

وقتلت الشرطة الفتاة بعد مواجهة حدثت عقب تلقي بلاغ عن وجود شخص يحمل سكينا، وفقا لما ذكره رئيس بلدية كولومبس، وأسرة الفتاة، ووسائل إعلام.

وذكرت صحيفة “ذا كولومبس ديسباتش”، أن حشدا من المحتجين تجمع بالقرب من منزل بجنوب شرق المدينة حيث وقع إطلاق النار، وذلك قبل دقائق من صدور الحكم بإدانة الشرطي المتهم بقتل الأميركي من أصول إفريقية جورج فلويد العام الماضي.

ووفقا للصحيفة، تحركت الشرطة بناء على بلاغ عن قيام فتاة بمحاولة طعن، حسبما نقلت “رويترز”.

 

وأكد آندرو جينثر رئيس بلدية كولومبس حدوث إطلاق نار أفضى إلى الموت، وكتب على تويتر: “فقدت فتاة حياتها بشكل مأساوي”.

وقالت أسرة الفتاة إن القتيلة تدعى مكية برايانت وعمرها 16عاما.

وصرحت سيدة تدعى هيزل براينت، وهي عمة الفتاة، بأن ابنة أخيها كانت تعيش في دار رعاية ودخلت في مشاحنة مع أحد الأشخاص في المكان.

ونقلت صحيفة “ذا كولومبس ديسباتش” عن السيدة قولها إن الفتاة أسقطت سكينا من يدها كانت تحمله قبل أن يطلق شرطي النار عليها عدة مرات.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى