منوعات

الفلبين.. ضبط “شحنة رخويات” بقيمة فلكية


وتبلغ كمية الأصداف التي تم ضبطها 200 طن، وتثير هذه الرخويات ذات الصدفتين من نوع يُعرف باسم “تريداكنا”، وهي من الأكبر من العالم، اهتماما كبيرا لكونها تشكل بديلا للعاج المحظور حاليا.

ويحذر الناشطون البيئيون من تزايد أنشطة صيدها بصورة غير قانونية، مما يحمل أثرا مدمرا على البيئة البحرية.

وفي البحر، تضم هذه الأصداف العملاقة شتى أنواع الطحالب التي تشكل مصدرا غذائيا لكمية كبيرة من الأسماك، بما فيها تلك التي يصطادها البشر.

ومن بين المئات من الأصداف المضبوطة، الجمعة، في مقاطعة بالاوان، ثمة الكثير من نوع “تريداكنا” العملاق، الذي يصل طوله إلى 130 سنتيمترا ووزنه إلى 250 كلغ، وهو نوع محمي لأنه يواجه خطر الزوال، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وقال جوفيك فابيلو، من هيئة التنمية المستدامة في بالاوان: “سحب هذه الأصداف العملاقة من موقع عيشها الطبيعي يشكل جريمة عابرة للأجيال بشكل أو بآخر، إذ سيؤثر ذلك بصورة دائمة على النظام البيئي البحري، وسيحرم أجيال المستقبل من موارده”.

وأوقف السلطات 4 مشتبه بهم خلال العملية التي أفضت إلى ضبط كمية أكبر بكثير من الأطنان الـ80 التي ضُبطت الشهر الماضي في المنطقة عينها، وشكّلت إحدى أكبر العمليات من نوعها.

ويزخر أرخبيل بالاوان بالتنوع الحيوي، لكنه يشهد أيضا اتجارا غير قانوني بأجناس نادرة، من بينها آكل النمل الحرشفي، وسلاحف بحرية، وطيور برية.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى