منوعات

فيديو.. “تنين مصري” في الصين يشعل الإنترنت بموكب المومياوات


وكانت مصر قد نجحت منذ أيام قليلة في تحريك موكب يضم 22 مومياء ملكية تنتمي إلى عصر الأسرة الـ 17 و18 و19 و20 من قاعات المتحف المصري بميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارات بمنطقة الفسطاط، في أمسية رائعة تحت أنظار دول العالم.

ومنذ علم أسامة بالموعد المُحدد لموكب المومياوات، استعد جيدا من أجل الترويج لبلاده خلال التجربة المثيرة، كما يؤكد لموقع سكاي نيوز عربية، حتى يتابعه أكبر عدد ممكن من أبناء الصين عبر صفحته بمواقع التواصل أو يوتيوب، أو عبر أبرز صناع المحتوى في بكين.

ويضيف أسامة الذي يعيش في بكين منذ 10 أعوام: “كثفت مجهودي مع افتتاح متحف الحضارة وتحرك الموكب، كتبت عن الحدث باللغة الصينية، ونشرت صور للمومياوات مع تعريف بتاريخهم العظيم، شعرت لحظتها بفخر شديد تجاه حضارتنا الممتدة منذ آلاف السنين”.

ويتابع الإعلامي الشاب المُلقب بـ “التنين المصري” لموقع سكاي نيوز عربية: “لم أكتفِ بذلك، قمت بتسجيل فيديو كامل لموكب المومياوات مع الاحتفالية التي جرت في متحف الحضارة وترجمة بعض الكلمات ثم نشره في (بيلي بيلي) منصة فيديوهات صينية، لينتشر في بكين وباقي المناطق”.

ووصلت نسبة المشاهدة لتدوينات وفيديو الشاب الثلاثيني على مواقع التواصل الاجتماعي لأكثر من مليون شخص من الصين، وفقا لحديث أسامة لموقع سكاي نيوز عربية، فضلا عن متابعة أصدقائه من “المؤثرين” وأساتذة تاريخ صينين لموكب المومياوات بعد دعوته إليهم، وهو ما دفعهم إلى الكتابة عن التجربة لشدة انجذابهم للاحتفالية.

تغطية إعلامية واسعة

وحرصت وسائل إعلام صينية على تغطية موكب المومياوات من بينها شبكة تلفزيون الصين الدولية ووكالة أنباء الصين الجديدة، كما سلطوا الضوء على تفاصيل الرحلة الاخيرة للملوك الفراعنة، والأجواء الكرنفالية التي تمت في شوارع مصر ومتحف الحضارة.

ويسترسل أسامة لموقع سكاي نيوز عربية: “الحديث عن موكب المومياوات في مواقع التواصل الاجتماعية بالصين كان الأكثر رواجا لعدة ساعات، تابعه الملايين حتى تحول إلى (ترند) مع وجود نقاش مطول حول الحضارة المصرية، أعتبر ذلك أكبر دعاية للسياحة في بلدي”.

ويسعى الإعلامي المصري دائما إلى التنويه عن أهمية مصر الثقافية والتاريخية أثناء مشاركته في عدد من البرامج الصينية مثل “الطريق إلى القمة” الذي يذاع على قناة “فونيكس تي في” و”محادثات غير رسمية”، أو بنشر فيديوهات قصيرة على صفحته في مواقع التواصل بالصين.

 وتلقى أسامة دعوة للتواجد في مؤتمر الشباب بشرم الشيخ عام 2017 للحديث عن تجربته في الصين، كما اصطحب عددا من مشاهير” السوشيال ميديا” بالدولة الآسيوية خلال زيارة سياحية إلى القاهرة عام 2019 للتعرف على قيمة ما يملكه وطنه من تاريخ وعراقة.

ويردف الشاب الذي تخرج من قسم اللغة الصينية بجامعة القاهرة: “فوجئت أثناء الموكب باهتمام المواطن الصيني بالتاريخ المصري بصورة لم أتوقعها، لديهم شغف بالقدماء المصريين، يعرفون الكثير من أسماء الملوك والملكات وأجزاء من سيرتهم”.

ويذكر أسامة لموقع سكاي نيوز عربية: “بدا الاندهاش على الصينيين في تعليقاتهم عن التنظيم واستخدام العناصر الفنية بطريقة مُحكمة سواء  الموسيقى أو الملابس والديكورات التي راعت الاقتراب من روح الفراعنة وتأثرهم بوجود مقطع غنائي باللغة المصرية القديمة في حفل الافتتاح”.

وكان شياو جين هنغ، نائب سفير الصين بمصر، قد أشار في تصريحات صحفية أن موكب المومياوات حدث عالمي غير مسبوق، يدل على عظمة الحضارة المصرية القديمة، وأنه دولته تابعت الحدث بانبهار.

موكب سنوي

واقترح الإعلامي الثلاثيني استثمار المكاسب الثقافية والسياحية من نجاح موكب المومياوات الملكية، يقول عن ذلك لموقع سكاي نيوز عربية: “أتمنى تكرار التجربة بصورة دورية وتخصيص يوم في كل عام لنقل ملوكنا من القدماء المصريين في الشوارع المصرية، ليتحول الأمر إلى احتفالية سنوية جاذبة للأجانب من كافة دول العالم”.

ويثمن الشاب العاشق لبلاده اهتمام الحكومة المصرية بأبناء الوطن في دول العالم المختلفة، مؤكدا أن السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، تواصلت معه للإشادة باقتراحه وكشفت أن العمل جاري على تنفيذ الأمر ليتم تطبيقه في القريب العاجل.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى