منوعات

فنان مصري يكشف كواليس عمله كـ”سائق تاكسي”


ابتعد خير الله عن الأعمال الفنية خلال السنوات الثلاث الماضية، بعد تجاهله فلم يعرض عليه أي عمل فني.

وتعكس قصة شريف خير الله حال العديد من الممثلين المصريين، الذين يعانون من أوضاع معيشية صعبة.

“أنا ممثل فاشل ولا أجيد مهنة التمثيل”، بتلك الكلمات الصادمة يعكس خيرالله حجم اليأس الذي تملك منه بسبب أزمته الراهنة، مشيراً إلى أنه يقول تلك الجملة عادة لأبنائه في المنزل!

القصد من المنشور

وعلق خيرالله على المنشور الذي شاركه على “فيسبوك” ورصد فيه حالته الشخصية، وأحدث ضجة بالوسط الفني، مشدداً على أنه لم يكن يقصد كل ذلك الجدل.

وكل ما كان يقصده أن يعبر عن حزنه على ما وصل إليه من حالة من التعب والضيق نظراً لظروفه الصعبة.

صدمة “النهاية”

وأفاد الفنان بأنه عُرض عليه دور “ضيف شرف” في مسلسل “النهاية” الذي عرض خلال شهر رمضان الماضي، بينما لا يقبل نوعية تلك الأدوار، ولكنه فكر في أن يقبل ذلك؛ كون الشركة المنتجة جديدة والمخرج جديد ولم يعرفونه فبذلك يتيح لنفسه فرصة بالعمل معهم مرة أخرى.

وأضاف شريف، أن المخرج ياسر سامي أشاد بموهبته بعد تقديمه المشهد بشكل جيد، ولكنه فوجئ بعد ذلك بأن صناع العمل لم يستعينوا به من جديد أو يهاتفونه.

وشكى عدم حصوله على فرصة الظهور مقارنة بآخرين بقوله: “ماكيير الفنان (مسؤول التجميل) والسائق الخاص به ومدرب اللياقات البدنية وغيرهم من الأشخاص يقدمون بطولات في رمضان بينما هو الذي يعمل في الفن لمدة 25 عاماً لم يعرض عليه شيء”.

النقابة والشركات

وأفاد بأن “نقابة المهن التمثيلية لم تقدم شيئاً له، وأن الأمر ليس بيديها”، موضحاً أن “المشكلة كلها تكمن في قلة الشركات المنتجة بعدما كانت في الوقت السابق أكثر من 20 جهة منتجة منها ثلاثة إنتاجات تتبع الدولة وتنتج من 20 إلى 25 مسلسلاً ولديها خطة تتبعها في كل عام، منها المسلسلات الدينية والتاريخية، بينما الآن أعلنت كثير من الشركات عن توقفها”.

وعن تلقيه عرض للعمل كسائق تاكسي في تركيا، أوضح أنه كتب ذلك من باب السخرية ومتخيلاً ذلك، ولكنه لن يمانع في حال عرض عليه العمل كسائق حتى لو وصل به الأمر إلى أن يعمل سائقاً لدى الفنانين. وأوضح أن ذلك ليس عيباً أو حراماً “معنديش مانع أشتغل عند حد بعربيتي بس يديني أجرتي وأجرة العربية”.

وعن سبب حذفه للمنشور المثير للجدل بعد ساعات قليلة، كشف شريف عن أنه شعر بافتعاله البلبلة والجدل، وهناك أشخاص كثيرون شعروا بالحزن عليه، وهو لا يحب ذلك، كما أنه شعر بحالة من التعب والضيق وفقدان الأعصاب، ما دفعه لحذفه.

واسترسل شريف أنه يقول لأبنائه في المنزل إنه فنان فاشل، ولا يجيد مهنة التمثيل؛ كونه لم تعرض عليه أعمال، ولكنه يحب أن يعمل في تلك المهنة، موضحاً أن “الشللية والمحسوبية يسيطران على الساحة الفنية”.

وأفاد الفنان المصري بأنه “باع كل ما يمتلكه لكي ينفق على أسرته”، مشيراً إلى أن “سنه الآن لا يتناسب مع طبيعة عمل أخرى؛ كونه تخطى الـ 55 عاماً ويعمل في الفن منذ عام 1993”.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى