منوعات

تحرك رسمي في واقعة التمييز ضد مصرية في ألمانيا بسبب الحجاب


وتتلخص الواقعة في تقدم المهندسة المصرية لوظيفة بإحدى الشركات الألمانية، وتلقت بريدا إلكترونيا لإجراء مقابلة عبر الإنترنت.

وقبل المقابلة بيوم واحد فوجئت برسالة من الشركة تفيد رفضها بسبب ارتدائها الحجاب، وأنه لا يمكنهم قبول فتاة ترتدي الحجاب في الشركة التي تتعامل مع العملاء.

وأكدت وزيرة الهجرة نبيلة مكرم أنها تتابع ما حدث للمواطنة المصرية نوران، وأنه طبقا للإجراءات القانونية في ألمانيا فسيتم اتخاذ كافة الطرق الممكنة لمحاسبة الشركة.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم لنوران أن الدولة المصرية تعمل على حماية ورعاية حقوق المصري والمصرية بالخارج، لافتة إلى سعادتها بموقف الجالية المصرية ووقوفها بجانب نوران في إطار مبادرة “خلينا سند لبعض” التي أطلقتها وزارة الهجرة بالتزامن مع انتشار جائحة كورونا العام الماضي لتوفير الجاليات المصرية الدعم للمصريين العالقين.

وكانت المهندسة الشابة نوران حسنين، 28 عاما، قد أنهت درجة الماجستير من ألمانيا في الهندسة المعمارية (جامعة أنهالت في ديساو)، وعملت لمدة عام تقريبًا في برلين.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى