منوعات

إنقاذ لوحة تساوي عشرات الملايين من “بيع محتمل بـ1500 يورو”


وقالت السلطات الإسبانية، الخميس، إن اللوحة قد تكون عملا مفقودا لفنان عصر الباروك الإيطالي مايكل أنجلو ميريسي دا كارافاجيو.

اللوحة المرسومة بالزيت على ما يبدو، تصور ممرا خلال “محاكمة المسيح” يعرض فيه أمام الحشود.

ونسبت اللوحة التي يبلغ ارتفاعها 111 سم وعرضها 86 سم، لمجموعة خوسيه دي ريبيرا، الرسام الإسباني من القرن السابع عشر الذي كان مولعا بأعمال كارافاجيو.

لكن اللوحة رفعت من القائمة النهائية للقطع المعروضة في المزاد بعد حظر السلطات الإسبانية تصديرها المحتمل، مشيرة إلى أدلة أولية لكونها عملا حقيقيا للرسام الإيطالي الشهير، وفقا لبيان من وزارة الثقافة الإيطالية.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى