منوعات

“النودلز” تثير الجدل في مصر.. و”النواب” على خط الأزمة

وأصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا، كشفت فيه كواليس وفاة الطفلين، وأوضحت أنه “بالفحص تبين قيام (طفل وطفلة – شقيقين) بشراء وجبة سريعة التحضير من إحدى محلات البقالة بذات القرية وتناولها، وعقب ذلك شعرا بحالة إعياء توجها على أثرها للمستشفى”.

وتابع البيان: “تم عمل الفحوصات الطبية اللازمة لهما (غسيل معدة) وتقرر خروجهما عقب تحسن حالتيهما. وبعد يومين شعرا بحالة إعياء أخرى وتوجها إلى المستشفى، إلا أنهما توفيا حال وصولهما، وقامت أسرتهما باستخراج تصريح دفن ودفنهما دون الإبلاغ عن الواقعة”.

كما أكد البيان إلقاء القبض على مالك محل البقالة، وفتح تحقيقات في الواقعة.

النواب على خط الأزمة

من جانبها، تقدمت عضوة مجلس النواب المصري، ولاء التمامي، بطلب إحاطة إلى وزيرتي التجارة والصحة، يحذر من تداول الشعرية سريعة التحضير المعروفة باسم “النودلز” في الأسواق المصرية، لما لها من “تأثير خطير على صحة المواطنين، لا سيما الأطفال”.

وتقول التمامي لموقع “سكاي نيوز عربية”: “واقعة طفلي إدفو كانت بمثابة جرس إنذار قوي لنا، ويؤكد خطورة الشعرية سريعة التحضير على الأطفال والكبار”.

تضيف: “هناك عديد من الأبحاث الطبية التي تؤكد خطوة هذا المنتج الغذائي. وبدوري كعضوة مجلس نواب وكأم، كان علي أخذ موقف رسمي وصارم بعد وفاة الطفلين”.

وتؤكد العضوة بمجلس النواب المصري في ختام حديثها مع موقع “سكاي نيوز عربية”، أنها “تثق تماما في أن المسؤولين لن يتركوا أي منتج يعرض حياة الأطفال للخطر في الأسواق”.

أضرار المنتج

وتقول خبيرة التغذية، ليندا عبد الحق، إنه بعيدا عن كواليس تلك القضية، لأنها قيد التحقيق من قبل النيابة العامة، فإن الشعرية سريعة التحضير لا يمكنها أن تنهي حياة شخص، والدليل أن هناك الآلاف يتناولونها بشكل يومي، ولا يحدث لهم شيء.

وتضيف عبد الحق لموقع “سكاي نيوز عربية”: “في حالة تعرض الطفل لتسمم بسبب منتج غذائي منتهي الصلاحية، أو تعرض المنتج لظروف غير مناسبة أدت إلى فساده، فإن الشخص يحتاج إلى تعويض السوائل التي يفقدها جسمه بسبب أعراض التسمم، وعلى رأسها القيء والإسهال، خاصةً إن كان طفل، وإلا ربما يتسبب الجفاف الذي يحدث في الجسم إلى حدوث مضاعفات تصل إلى الموت”.

 كما تؤكد خبيرة التغذية أن الشعرية سريعة التحضير، “حالها كحال عديد من المنتجات المطروحة في الأسواق عديمة القيمة الغذائية، لكنها لا تؤدي إلى الوفاة”.

وتتابع: “الأمر يتعلق بوعي المستهلكين وعدم شراء تلك المنتجات، ليس لأنها تؤدي الوفاة، لكن لأنها لا تضيف أية قيمة غذائية للجسم”.

وعن أضرار الشعرية سريعة التحضير، تقول عبد الحق إن أغلب الشركات التي تنتجها “تضع معها كيسا صغيرا من زيت النخيل، الذي يعد أحد أسوأ أنواع الزيوت، إذ يؤدي إلى تصلب الشرايين”.

وتؤكد خبيرة التغذية أن الشركات تستخدمه “نظرا لأنه رخيص الثمن، ولا تفسد صلاحيته للاستخدام بسهولة”.

كما تستطرد قائلة: “تحتوي تلك المنتجات على مادة الصوديوم أحادي الغلوتامات، التي تؤثر بالسلب على الجهاز العصبي، لكنها لا تتسبب في الإصابة بالسرطان كما هو متداول”.

وتختم عبد الحق حديثها بالقول: “نتمنى أن تزرع الأسر داخل أبنائها حب الأكل الصحي، خاصة في مرحلة الطفولة، حتى يتم بناء أجسادهم بشكل سليم”.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى