منوعات

موكب المومياوات بصوت نسائي.. 3 مذيعات خطفن الأنظار


فمن المطربة السيبرانية أميرة سليم التي نقلت مخيلتنا إلى مصر الفرعونية بعدما غنت باللغة المصرية القديمة، مرورا بالعازفة رضوى البحيري التي أعادت قرع طبول التاريخ المصري، ثم وصولا للعازفات والعارضات.

أما مذيعات الموكب المهيب فقد تألقن بشكل لافت، وأسهمن في خروج أجوائه كحفل تتويج ملكي بالحقبة الفرعونية، بعدما خطفن الأنظار والأسماع عبر إطلالتهن الفرعونية وأدائهن المميز.

وتقول الإعلامية آية الغرياني التي جذبت الأنظار ببشرتها بملامحها المصرية الخالصة: “أضفت حفيدات الفراعنة طابعا خاصا، فكل منهن بداخلها ملكة فرعونية”.

 وأضافت لموقع “سكاي نيوز عربية” بنبرة ملأها الحماس والفخر: “سعدت باختياري لتقديم جانب من الحدث، نساء مصر هن صوتها النابض، وأنا فخورة بأن مذيعات الحفل أثبتن أنهن قادرات على تولي مسؤولية عرض مسيرة جداتهن”.

وتستطرد آية الغرياني: “رغم أنني قدمت العديد من المهرجانات واللقاءات الإعلامية، فإن أجواء الموكب أصابت جسدي بالقشعريرة”.

وقالت الإعلامية الشابة إنها نشأت وسط آثار مصر في محافظة المنيا جنوبي البلاد، و”لم أكن أحلم يوما بأنني سأصبح جزءا من حدث يمس رائداته. أعتبر هذا اليوم أسعد يوم في حياتي على المستويين المهني والشخصي”.

حدث لن يتكرر

كما أعربت المذيعة جاسمين طه عن احتفائها وفخرها بإتاحة الفرصة لها للمشاركة في هذا الحدث التاريخي، الذي ربما لن يتكرر.

وأكدت جاسمين طه لموقع “سكاي نيوز عربية”، على إصرار القائمين على الحدث على إبراز العنصر النسائي به، لافتة إلى أن “هذا المشهد الجلل الذي أبهر العالم وخطف عيون وقلوب الملايين في جميع أرجائه، كان نتاج شهور من الجهد المتواصل والسهر في البروفات التحضيرية حتى الفجر، سواء كنا نساء أو رجالا”.

وقالت: “تدربنا على كل التفاصيل بدءا من الكلمات الافتتاحية مرورا بالكلمات التي جرى إلقاؤها وصولا لحركتنا، حتى إن الأزياء التي وقع اختيارنا عليها خضعت للمراجعة لكوننا نمثل مصر، حيث لا مجال لأي خطأ”.

وأضافت الإعلامية المعروفة: “أنا فخورة بالتزام الجميع بالبروفات حتى خرج هذا المشهد المشرف الذي يليق بمكانة مصر. عاش جميع المشاركين معا أجواء التجهيز للموكب، وكأنما انتقلوا إلى الحقبة الفرعونية على مدار الأشهر الأربعة الماضية، حتى خرجت التفاصيل بهذه المهابة”.

واعتبرت جاسمين طه أن المشاركات في الحدث “نجحن في إهداء الجدات بما يليق بهن، وكانت الأجواء مليئة بمشاعر الالتفاف والتكاتف والإجماع على حب هذا البلد وهذه الحضارة التي أضافت الكثير للتاريخ البشري”.

كما شاركت الإعلامية ناردين فرج إلى جانب الإعلاميتين آية الغرياني وجاسمين طه، في تقديم الموكب.

وأعربت عبر حسابها على “إنستغرام” عن فخرها بالمشاركة، قائلة: “فخورة جدا بتلك المشاركة. وحقيقي بلدنا عظيمة وصاحبة تاريخ وحضارة عظيمة”.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى