منوعات

“من القلب للقلب”.. مصري يرد جميل الدكتور مجدي يعقوب بجدارية


دخل “بسطاوي”، مركز الدكتور مجدي يعقوب للقلب بعد أن تم تحويله من أحد الأطباء في أسوان، وبعد شهر تقريبا تم تحديد العملية، “شعرت بتعب شديد وإرهاق، وبعد عمل الفحوصات اللازمة علمت بأنني أواجه أزمة كبيرة ومشكلات في القلب، تخيلت أنها نهاية الحياة، وكنت أدعى دوما أن يقوم الدكتور مجدي يعقوب بعمل الجراحة”.

يحكي “بسطاوي” لموقع “سكاي نيوز عربية”، “عندما علِمت بأن الدكتور مجدي يعقوب هو من سيقوم بإجراء الجراحة ارتحت، وذهب الخوف تماما من قلبي فقد تلقيت الدعم الكامل من المركز، كل الأطقم على أعلى مستوى، رحماء بمعنى الكلمة، ويستطيعون بثّ بداخلك طاقة وراحة طوال الوقت.. دائم الحمد على استجابة الله لدعائي أن العملية تمت في وسط هذا هؤلاء الملائكة”.

 صاحب الأرقام القياسية

يلقب الدكتور مجدي يعقوب بـ”ملك القلوب“، صاحب الأرقام القياسية الفريدة والتي من بينها دخوله موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعد أن قام بعملية زرع قلب لرجل إنجليزي يدعى جون مكافيرتي، ويستطيع الرجل العيش بعد هذه العملية لمدة 33 عام حتى توفي في 2016.

ويضيف الشاب الأسواني، “الدكتور مجدي يعقوب إنسان بسيط للغاية، بشوش وصاحب طلّة جميلة على مرضاه، ودائمًا ما يبعث في قلوبهم الطمأنينة.. المرضى بيفوقوا أول لما بيشوفوه قدامهم وهو بيتطمن عليهم”.

استمر “بسطاوي” في المستشفى يتلقى العلاج والرعاية الطبية طيلة 22 يومًا، قبل أن يخرج ويعود لمنزله وتراوده فكرة لـ”رد الجميل”، قائلًا “كان لازم بعد المعاملة العظيمة اللي شوفتها أعمل أي حاجة أشكر بيها كل الناس اللي وقفت جنبي، وأولهم الدكتور مجدي يعقوب”.

لم يجد “بسطاوي” أي طريقة للتعبير عن امتنانه وحبه لأمير القلوب الدكتور العالمي مجدي يعقوب أكثر من رسم جدارية له تزيّن مشروعه الصغير قائلًا، “الجدارية تبقى قدامي طوال الوقت علشان أفتكرهم بيها، وأشكرهم دايمًا وأعرف الناس أهمية الدور اللي عملوه معايا”.

أكثر من 20 ألف عملية في بريطانيا فقط

حصل السير يعقوب على العديد من الأوسمة العالمية، والجوائز الهامة منبينها جائزة فخر بريطانيا، التي تعطى للأشخاص الذين ساهموا بأشكال مختلفة من الشجاعة والعطاء أو ساهموا في التنمية الاجتماعية والمحلية، وذلك بعد أن ساهم الجراح العالمي في أكثر من ٢٠ ألف عملية قلب في بريطانيا، بخلاف حصوله على وسام الاستحقاق البريطاني من الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.

وفي مصر تم تكريمه ومنحه وسام قلادة النيل العظمى لجهوده المخلصة في مجال جراحة القلب، والعمليات الإعجازية التي قام بها على مدار العقود الماضية ليدون اسمه “كأعظم جراح قلب في التاريخ”.

وتابع “بسطاوي” في حديثه مع موقع “سكاي نيوز عربية”، “قمت باستدعاء أحد الرسامين المميزين في أسوان يدعى رمضان الذي أعجب بالفكرة واستغرق ما يقرب من 4 ساعات لتجهيز الجدارية بعد الحصول على الألوان المناسبة والجذابة التي تجعل المارة ينظرون إليها”.

قام “الشاب الأسواني” بعد تنفيذ الجدارية بنشرها على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ليعجب بها الكثيرين الذين أشادوا برد الجميل.

وأوضح “بسطاوي” أن الجدارية نالت إعجاب جميع محبيه، بجانب أن العديد من المترددين على المنطقة قاموا بالتقاط الصور التذاكرية بجانبها، “الجميع يحب الدكتور مجدي يعقوب، ويرون أنه حالة مثالية لن تتكرر”.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى