أخبار العالم

كوبنهاغن تكشف عن إصابة ووفاة بعد تلقيهما لقاح أسترازينيكا

وقالت الدنمارك إن شخصا توفي بينما يرقد آخر في حالة خطيرة لإصابتهما بجلطات في الدم ونزيف في المخ بعد تلقيهما لقاح أسترازينيكا للوقاية من كوفيد-19.

وقالت الهيئة التي تدير المستشفيات العامة في كوبنهاغن إن الاثنين، وهما من العاملين بالمستشفيات، تلقيا لقاح أسترازينيكا قبل أقل من 14 يوما من مرضهما، وفقا لما ذكرته رويترز.

وأكدت وكالة الأدوية الدنماركية تلقيها “تقريرين خطيرين” دون الدخول في تفاصيل أخرى، كما لم ترد تفاصيل عن الوقت الذي مرض فيه الشخصان.

وكانت الدنمارك، التي أوقفت استخدام لقاح أسترازينيكا يوم 11 مارس، من بين أكثر من 12 دولة أوقفت مؤقتا استخدام اللقاح بعد تقارير عن جلطات دموية نادرة في المخ دفعت العلماء والحكومات إلى الإسراع بالبحث عن أي علاقة بين اللقاح والجلطات الدموية.

 وتراجعت بعض الدول، من بينها ألمانيا وفرنسا، الأسبوع الماضي عن قرار تعليق استخدام اللقاح بعد تحقيق في تقارير الجلطات الدموية أجرته هيئة الرقابة على الأدوية في الاتحاد الأوروبي وخلص إلى أن فوائد اللقاح تفوق مخاطره.

وقالت الدنمارك والسويد والنرويج، أمس الجمعة، إنها تحتاج إلى مزيد من الوقت لتقرر ما إذا كانت ستستخدم اللقاح مجددا.

من ناحيتها، قالت أسترازينيكا، التي طورت اللقاح بالتعاون مع جامعة أوكسفورد، إن مراجعة شملت أكثر من 17 مليون شخص تلقوا الجرعات في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لم تتوصل إلى أي دليل على تنامي مخاطر الإصابة بجلطات دموية.

وكانت وكالة المنتجات الطبية السويدية، أعلنت في وقت سابق، أن امرأة كانت في صحة جيدة توفيت بعد أسبوع من تطعيمها بلقاح أسترازينيكا، في الوقت الذي أعلنت الدنمارك عن 10 إصابات بتجلطات دموية بعد أخذ المطعوم.

وقالت فيرونيكا آرثرسون، رئيسة إدارة سلامة الدواء في وكالة المنتجات الطبية السويدية، في مؤتمر صحفي “هذه حالة تجلط دم في الشرايين والأوردة ونزيف حاد.. إنها الحالة (التي تمثل) محور تحقيق هيئة مراقبة الأدوية في الاتحاد الأوروبي”.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى