منوعات

رسائل هاري وميغان.. ماذا يعني “السوار الماسي”؟


وارتدت ميغان ماركل خلال حديثها مع أوبرا وينفري، سوارا ماسيا كان يعود للأميرة ديانا، التي توفيت عن عمر ناهز 36 عاما، في حادث سير بالعاصمة الفرنسية باريس خلال هروبها من مصوري “الباباراتزي”، بينما كان هاري وشقيقه الأكبر وليام لا يزالان طفلين.

وذكر موقع “سي إن إن” الأميركي، أن الأميرة ديانا ارتدت هذا السوار الماسي أكثر من مرة في مناسبات عامة، وهو من ماركة “كارتييه” الفرنسية.

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن الأمير هاري أخذ الماس الموجود أيضا في خاتم الزواج الذي ترتديه ماركل، من ذلك السوار نفسه.

ولعل السبب وراء ارتداء السوار في المقابلة، هو تذكير بالأميرة الراحلة، والتعاسة التي عاشتها في ظل العائلة المالكة، تماما كما حدث مع ماركل.

وذكر هاري والدته بالفعل في المقابلة، إذ أمسك بيد زوجته، وقال: “خوفي الأكبر كان أن يعيد التاريخ نفسه”.

وكانت الأميرة الراحلة قد عانت لسنوات خلال زواجها من الأمير تشارلز، واعترفت في لقاء تلفزيوني بأنها غير سعيدة في الحياة مع العائلة المالكة، خاصة وأن زوجها كان يخونها مع كاميلا، زوجته الحالية. كما أنها لم تكن تحتمل تدخل الصحافة الدائم في حياتها الخاصة.

وأضاف الأمير هاري لأوبرا: “أشعر بالراحة والسعادة بأن أكون جالسا هنا وزوجتي بجانبي، لأنني لا أستطيع أن أتخيل كيف كان الوضع بالنسبة لها (الأميرة ديانا).. أن تخوض هذه التجربة وحدها”.

لكنه في الوقت نفسه، أشار إلى أنها لو كانت موجودة الآن لكانت قد شعرت بالغضب لرحيله عن العائلة المالكة، وأضاف في الوقت نفسه إلى أنها في النهاية كانت ستريد له أن يكون سعيدا.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى