منوعات

وقف نشر قصص أطفال بعد عشرات السنين من إصدارها


والقصص الـ6 هي “آند تو ثينك ذات آي سو إت أون مولبيري ستريت”، و”إف آيران ذا زو”، و”ماك إليغوتس بول”، و”أون بيوند زيبرا!”، و”سكرامبيلد إيغز سوبر”، و”ذا كاتس كويزر”، بين أكثر من 60 قصة ألفها دكتور سوس، وهو الاسم المستعار للكاتب والرسام الأميركي تيودور جيزل الذي توفي عام 1991.

قالت مؤسسة دكتور سوس في بيان يوضح سبب وقف النشر: “هذه القصص تصور الناس بطرق خاطئة ومؤذية”.

وتحوي القصص التي نشرت للمرة الأولى بين 1937 و1976، العديد من الرسوم الكاريكاتيرية لآسيويين وسود، تتضمن صورا نمطية واجهت انتقادات لاعتبارها عنصرية.

وثار الجدل بشأن صور دكتور سوس منذ سنوات، ففي 2017 تبرعت السيدة الأميركية الأولى في ذلك الوقت ميلانيا ترامب بعشر من قصصه لمدرسة في كمبردج بولاية ماساشوستس، لكن أمين المكتبة بالمدرسة رفض الهدية، قائلا أن القصص تحوي صورا واجهت انتقادات باعتبارها “دعاية عنصرية“.

وذكرت مؤسسة دكتور سوس أنها عملت مع لجنة خبراء لمراجعة قائمة القصص المصورة، واتخذت قرارها العام الماضي بوقف النشر والترخيص.

وقالت إن ما أقدمت عليه “ما هو إلا خطوة أولى على طريق جهودها لتعزيز اندماج جميع الأطفال”.

وأضافت: “وقف بيع هذه القصص ليس سوى جانب من التزامنا وخطتنا الأوسع لضمان أن تمثل قائمة (قصص) دكتور سوس جميع المجتمعات والأسر وتدعمها”.

وأعلنت المؤسسة عن قرار وقف الصور في الثاني من مارس، وهو اليوم الذي ولد فيه جيزل عام 1904.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى