منوعات

مصر.. قصة مأساوية للهداف التاريخي لدوري "المظاليم"



في أحد شوارع محافظة الإسكندرية، يجلس رجل أربعيني في مقهى طوال ساعات النهار، ومع ذهاب الجالسين من حوله إلى بيوتهم مع حلول الليل، يراقب بعينيه أحد الدكاكين المجاورة، ليتحرك إليه قبل إغلاقه، حيث بات المكان الوحيد الذي يمكنه الحصول فيه على قسط من النوم، بعدما أصبح بلا مأوى.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى