أخبار الساعة

مجلس الأمن يطالب إثيوبيا بالانصياع إلي مطالب مصر والسودان

هاشتاج اليوم – هيوستن

طالب مجلس الأمن القومي الأمريكي إثيوبيا يوم الأربعاء إلى إبرام صفقة عادلة مع دولة مصر والسودان فيما يتعلق بحقوق الدولتين من مياه النيل

وقال في تغريدة على تويتر إن “257 مليون شخص في شرق إفريقيا يعتمدون على إثيوبيا لإظهار قيادة قوية ، وهو ما يعني المعاملة العادلة”.

وأضاف “تم حل المشاكل الفنية. حان الوقت للتوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة قبل ملئ خزان سد النهضة بمياه نهر النيل.

مجلس الأمن القومي ، المعروف باسم “مجلس الأمن القومي” ، هو مجلس رئاسي أمريكي متخصص في قضايا الأمن القومي والسياسة الخارجية.

جدير بالذكر ان الأوضاع تفاقمت مؤخرا بين مصر وإثيوبيا بسبب سد النهضة الإثيوبي بسبب تنصل أثيوبيا من اي التزامات قانونية تحمي حقوق مصر والسودان من نصيبهما في مياه النيل ، حيث لم تسفر المفاوضات عن نتائج مرضية لأطراف النزاع.

قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس يوم الأربعاء إن هناك “خلافات جوهرية ” بين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن مفاوضات السد. النهضة ، وأوصت بنقل ملف وزراء الري إلى رؤساء وزراء الدول الثلاث ، بحسب بيان صادر عن وزارة إعلام الري. وموارد المياه السودانية.

وأدلى وزير الري السوداني بهذه التصريحات في ختام الاجتماعات التي نظمتها الخرطوم في الأيام الأخيرة ، سعياً لإيجاد حلول مرضية وعادلة لجميع الأطراف

على الرغم من التقدم في الجوانب الفنية لملء سد النهضة وتشغيله ، فقد كشفت الجوانب القانونية عن “اختلافات جوهرية حقيقية بين الأطراف الثلاثة حول عدد من القضايا ، بما في ذلك نطاق الاتفاقية الملزمة وآلية تسوية المنازعات و لا تربط الاتفاقية بأي اتفاقية أخرى ، لأن الاتفاقية الحالية تفترض مسبقًا أنها تشير إلى ملء السد وتشغيله وليس إلى توزيع أجزاء الماء بين الدول الثلاث “، وفقًا للبيان الصحفي.

ترفض القاهرة أديس أبابا لملء السد وتشغيله دون موافقته والسودان ، وفقًا للمادة 5 من اتفاقية إعلان المبادئ الموقعة في مارس 2015.

لطالما نفت إثيوبيا نيتها الإضرار بحقوق المياه لأي بلد وتقول إن هدفها الرئيسي في بناء السد هو تعزيز تنمية أراضيها المعرضة للجفاف القاتل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق