Uncategorized

ذبح أسرة بأكملها في مصر

هاشتاج اليوم- هيوستن

هزت جناية غامضة ومروعة الشارع المصري، يوم الجمعة، بعد أن عثرت أجهزة الشرطة والأمن من داخل محافظة الإسماعيلية على عائلة كاملة تعرضت للطعن والذبح بشراسة في إحدى القرى الموالية إلى مدينة القنطرة غرب.

وفي التفصيلات، تلقى مدير أمن الإسماعيلية، اللواء حُسن غزالي، بياناً يفيد بمحاولة أحد الشخصيات في عزبة المهندس إسماعيل القرقاري قتل قرينته وطفلتيه وزوجة أخوه، وبالانتقال لمكان البلاغ تم إيجاد الزوج مذبوحاً، مثلما تم إيجاد طفلتين تعرضتا للطعن، إحداهما تم طعنها في البطن بوحشية حتى خرجت أحشاؤها، بينما تم إيجاد الزوجة وزوجة الأخ، في وضعية يرثى لهما ومصابتين بطعنات مؤثرة أدت لمقتل جنينين في نطاق أحشائهما.

مثلما إتضح أن الأب يطلق عليه “م.ا.ا” وشهرته حمادة النجار ثلاثين عاما، ودارت الشكوك بخصوص محاولته قتل قرينته وطفلتيه، تسنيم 6 أعوام، وجنا 4 سنين، بل تلك الفرضية استبعدت بعد أن عثر على طعنات بعنقه من الوراء، وخروج أحشائه من بطنه.

جراحة فورية.. ووفاة أجنة
ذلك وبيَّن مصدر أمني “للعربية.نت” أنه تم نقل الطفلتين للمشفى، في حين خضعت الزوجة لعميلة جراحية حثيثة فى مصحة الكوبري في غرب، وايضا زوجة أخوه.

من جهته، أعلن مصدر طبي بمستشفى الكوبري في غرب، أن القرينة حامل بالشهر الـ5، ومصابة بعدة طعنات مُجدية في البطن، مما كان سببا في قتل الجنين وقطع القولون، مثلما تعرضت قرينة الأخ الحامل بالشهر الـ6، لطعنات أدت لوفاة الجنين أيضًا.

ذلك وتعكف أجهزة الشرطة والأمن الآن للبحث عن سبب الحادث الغريب، إذ استدعت الجيران، وشهود العيان للاستماع لأقوالهم، بينما تترقب تحسن الوضعية الصحية للزوجة وزوجة الأخ وفرصة الإنصات لأقوالهما لكشف ملابسات الحادثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق