أخبار الساعة

كوريا الشمالية تهدد الولايات المتحدة بالتدخل في الانتخابات الرئاسية

هاشتاج اليوم- هيوستن

أوضحت كوريا الشمالية الخميس أن أميركا لا تملك حق التعليق على الأمور المختصة بالكوريتين، وأن من منفعة واشنطن التزام الصمت إذا أرادت أن تمُر انتخاباتها الرئاسية القادمة بسلاسة.

وأتى النشر والترويج الذي نقلته الفضائيات والمواقع والصحف الرسمية بعد أن عبرت وزارة الخارجية الأميركية عن إخفاقة أملها من تعليق كوريا الشمالية خطوط الاتصال الساخنة مع كوريا الجنوبية الثلاثاء.

وصرح كوون جونغ جون مدير عام الأمور الأميركية بالخارجية الكورية الشمالية في تعليقات بثتها وكالة المستجدات المركزية الكورية الحكومية: “إذا دست الولايات المتحدة الامريكية أنفها في أمور الآخرين بعبارات طائشة ولم تحفل بأوضاعها السياسية والاجتماعية الداخلية في وقت يتكبد فيه وضعها السياسي من أسوأ اضطرابات تماما ولقد تجابه أمرا غير سار يصعُب التصرف معه”.

وأكمل أن على الولايات المتحدة الامريكية أن “تمسك لسانها” وأن تعالج مشاكلها الداخلية إلا إذا أرادت “تجربة شيء مثير”.

ووضح “سيكون هذا جيدا ليس فقط للمصالح الأميركية ولكن ايضا لإجراء الانتخابات الرئاسية القادمة بسلاسة”.

من جهته، شدد جيمس كيم، الزميل الباحث بمعهد آسان للدراسات السياسة في سيول إنه لم يظهر حتى الآن ماذا ستفعل كوريا الشمالية لعرقلة الانتخابات أو التسبب في مشاكل لمبادرة الرئيس دونالد ترامب للانتصار بفترة ثانية.

وصرح: “إذا وقع أي شيء، فهنالك فرصة أن الاستفزار ربما يحشد البلاد بشأن الرئيس الحاضر”.

وبعد سلسلة من القمم التاريخية في 2018 و2019 بين ترامب وقائد كوريا الشمالية كيم جونغ أون، لم يجر إحداث تمنح يذكر في تفكيك برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية، وعبرت بيونغيانغ عن إحباط متصاعد من رفض واشنطن تخفيف العقوبات.

وقد كانت كوريا الشمالية صرحت الثلاثاء إنها ستقطع الخطوط الساخنة مع كوريا الجنوبية بعد عدة ايام من نَقد سيول لعدم حظر المنشقين من إرسال منشورات ومواد أخرى إلى الشمال.

وردت كوريا الجنوبية يوم يوم الاربعاء أنها ستتخذ ممارسات قانونية بحق منظمتين تقومان بتلك الإجراءات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق