تكنولوجيا

علماء يطورون جهاز تحديد العمر البيولوجي للإنسان

هاشتاج اليوم- هيوستن

إستطاع علماء من تعديل جهاز باستطاعته أن تحديد العمر البيولوجي للفرد على يد مسح عدسة العين، استنادا لصحيفة “ديلي ميل”.

وحسب النادي الطبي الذي طور الجهاز في جامعة بوسطن الأميركية، فلا تبقى طريقة متفق أعلاها دوليا لقياس الشيخوخة البيولوجية للشخصيات.

ويعرّف موقع MSD الطبي السن البيولوجي بالتبدلات الدارجة التي تتم في الجسم مع التقدم في السن.

“ولما كان تلك الاختلافات تترك تأثيرا في قليل من الأفراد بأسلوب أكثر سرعة من شخصيات آخرين، فإن شخصًا ما قد يشيخ في عمر أربعين سنة، بينما تتأخر شيخوخة شخص أحدث لعمر أكبر”، يقول الموقع الطبي.

ويضيف “أغلب الفوارق المُلاحظَة في السن الظاهري بين الشخصيات من نفس السن تكون ناجمة عن أشكال الحياة والعادات والأمراض، أكثر من الفوارق الناجمة عن الشيخوخة بحد نفسها”.

وتمنح التقنية القريبة العهد دراية العمر البيولوجي للواحد، وليس الوقت الذي قضاه قيد الحياة.

وحسب المنقبين، فالعمر الزمني لا يعكس بعناية نسبة الشيخوخة التي يجربها جسم الفرد.

وتمنح علم العمر البيولوجي للفرد الإمكانية لرصد وضعية التحول في سلامته مع مضي الزمن، ما يعين على تعديل الحفظ الصحية المطلوبة تشييد على المعلومات المجمَّعة.

ولا يتشابه العمر البيولوجي عن الزمني كونه يتأثر ويأخذ بعين الاعتبار كلا من الأشكال الغذائية للواحد ومدى نشاطه، وعوامل أخرى كمدى تدخين الشخص للسجائر من عدمه.

ويقيس الماسح الضوئي الجديد علامات من بروتينات في عدسة العين الإنسانية، تعاون بتحديد ورصد العمر البيولوجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق