أخبار الساعة

آحفاد “المختار” : مايرتكبه اوردغان في ليبيا بمثابة جريمه حرب

هاشتاج اليوم- هيوستن

أفادت القبيلة في خطاب لها إنها تترقب ما يصدر في ليبيا من انتهاكات صارخة وجرائم ترتفع إلى جرائم حرب بواسطة من سمّته بقائد الغزو التركي، رجب طيب أردوغان، وعلى ما قال به يوم البارحة عن مواصلته تقديم المؤازرة لأحفاد عمر المختار في حربهم مقابل التكفيريين الوافدين إلى البلاد.

وأصدر مجلس حكماء بئر الأشهب، موضع ولادة المجاهد عمر المختار، بياناً للرد على ادعاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن أحفاد عمر المختار في ليبيا، يحاربون التكفيريين وأن تركيا ستستمر مؤازرة نضالهم.

وحسب بيان صادر عن القبيلة مذيل بإبرام مجلس حكماء بئر الأشهب، فإن أولاد القبيلة “المنفة”استنكروا وبأشد العبارات تلك الإفادات، خاصة أن طائرات تركيا هي من تقتل أحفاد المجاهد عمر بن مختار بن عمر المنفي الهلالي، المجاهد العربي المسلم الوسطي العريق الذي لا يليق بمقامه أن يجيء على لسان ذلك الشخص المختل محلل الدعارة والانحلال والفجور.

وتابعت القبيلة في تصريحها: “نبدي استغرابنا من جرأته على الإدلاء بتلك الإفادات، خاصة أن أردوغان هو من يرسل آلاف المرتزقة والإرهابيين الأجانب للقتال في ليبيا، لأنه لم يجد أحدا من أحفاد المختار الذي يذكره اليوم مهيأ للقتال لأجله ولأجل مشروعه الظلامي بالمكان”.

واختتمت القبيلة إشعارها قائلة: “نؤكد أننا نسخر سائر إمكاناتنا من رجال وعتاد لطرد الغزاة الأتراك من ليبيا مثلما تصرف أجدادنا من قبل فنحن على دربهم سائرون ولن يجد الغزاة منا سوى الهلاك الذي سنلاحقهم به في جميع شبر من تلك الأرض الطاهرة، مثلما أننا نؤكد دعمنا للحملة المصرية المعلن عنها حديثا ونطالب الأخت جمهورية مصر العربية بالمضي قدما والقيام بواجب الأشقاء والجوار مقابل ذاك الغزو العثماني متكامل الزوايا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق