أخبار الساعة

لماذا تجاهل اعلام امريكا مقتل الظابط الأسود علي يد السود

هاشتاج اليوم

لأيام اندلعت احتجاجات هي الأعنف في تاريخ الولايات المتحدة منذ الستينات غضباً لمقتل رجل أسود على أيدي عناصر قوات الأمن طوال مسعى اعتقاله، وتحولت المدن الأميركية إلى ساحة معركة وقودها الفضائيات والمواقع والصحف الديمقراطية التي أشعلت فتيل تلك الاحتجاجات وسلطت الضوء على نحو جامح على مسألة ورثتها الأمة الأميركية لعقود ونعتت وصورت ما يأتي ذلك بأنها استجابة طبيعي على عنصرية جمعية في الولايات المتحدة الامريكية لعقود!

إلا أن تلك الأدوات الإعلامية لم يرمش لها جفن على مقتل النقيب الأميركي المتقاعد ديفيد دورن والذي يصل من السن ٧٧ عاما، والذي تدنى إلى الشارع لتأمين بقالة صديقه من نشاطات النهب والسلب ليقتل بطريقة وحشية تم تصويرها وتسجيلها على نحو مباشر على فيسبوك. لقد نعتت وصورت الفوكس نيوز الجناية بالبشعة والمؤلمة، وقالت إذا كنت من محبي قناة السي إن إن، فإنك لن تعرف أن ضابطا أميركيا متقاعداً خدم بلاده لأكثر من ٣٥ عاما قد قتل على أيدي مثيري الشغب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق