أخبار الساعة

وفاه هندي لم يأكل أو يشرب منذ 80 عام

هاشتاج اليوم- هيوستن

كان براهلاد جاني (تسعين عامًا) مقالًا لمجموعة الأبحاث العلمية للوقوف على حقيقة ادعاءاته، بل من الوصول إلى نتائج يقينية.

إلا أن براهلاد مضى مع أسراره، إذ قال جاره لوكالة فرانس برس ان براهلاد جاني، وهو يوغي هندي معروف على مستوى العالم بادعاء أنه لم يتناول أو يشرب لمقدار ثمانين عاما، لقي حتفه أول يوم الثلاثاء عن تسعين عاما، والذي كانت ادعاءاته مقال دراسات طبية، وايضاً رافقها الكمية الوفيرة من الشكوك كذلكً.

ينحدر الزاهد براهلاد جاني صاحب اللحية الطويلة وحلقة أنف مثل إلهة هندوسية، من قرية تشرادا الضئيلة في ولاية جوجارات (في غرب الهند)، وادعى أنه لم يشرب الماء أو أكل الغذاء منذ سن 11 سنة.

وصرح جاره شيتال تشودري: “لقد وافته المنية براهلاد فجر يوم الثلاثاء في بيته”، وأكمل: “تم نقله إلى المركز صحي بعد منتصف الليل، غير أن الأطباء أعلنوا عن موته فور وصوله إلى المركز صحي”.

وادعى جاني أن إلهة أرضعته في طفولتها، المسألة الذي منحه سلطات خاصة. وتحدث لوكالة فرانس برس في السنة 2003 “أتلقى إكسير الحياة على يد ثقب في حنكي، ما يجيز لي بالعيش من دون تغذية وماء”.

غير ممكن التأكد الأمر الذي لو كان اليوغي قد استهلك بشكل فعلي أي أكل أو ماء أثناء كل تلك العقود، أما الأطباء، فيؤكدون أنه غير ممكن حتى التفكير في أن جسد الإنسان من الممكن أن يحمل على عاتقه مثل ذلك الصوم الطويل.

“الظاهرة الفزورة”

زهده، الذي قاده إلى خلق مجتمع ضئيل من المؤمنين به، جلب مراعاة العلماء، إذ وقفت على قدميها فرق طبية هندية بإخضاعه للدراسة مرتين عامي 2003 و 2010.

وأذهل جاني أثناء الدراسة الثانية، التي أخضع فيها للمراقبة المستمرة بالكاميرات، إذ احتجز بلا تغذية أو شرب، ومن دون قضاء حاجاته الطبيعية، لفترة أسبوعين، الأطباء المسؤولين عن مراقبته.

وتحدث دكتور أعصاب من فرقة رياضية الدراسة يومها: “تلك الظاهرة ستبقى لغزا”، على حسب “لوباريزيان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق