أخبار الساعة

اعتراف صادم من مختبر الفيروسات في ووهان بالصين

هاشتاج اليوم

اعترفت وانغ ياني مديرة معهد ووهان للفيروسات أن الذي تم تجريبه يبقى به 3 سلالات حية من فيروسات الخفافيش التاجية، استناداً لصحيفة ديلي ميل.

وقالت ياني في إفادات لإذاعة “CGTN” الأصلية، رداً على اتهامات رئيس الولايت المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، إنهم فعليا يمتلكون 3 سلالات لفيروسات تاجية من الخفافيش بل نسبة التماثل بينها وبين فيروس كوفيد 19 المستجد 79.8% فقط.

وطوال المرحلة التي تلت تفشي الفيروس اتهم ترامب مختبر ووهان بأنه الذي يتحمل مسئولية انتشار الفيروس، مثلما قالت تقارير إعلامية أن الفيروس على الأرجح تم تطويره في معامل الصين.

ووفقا لقناة الحرة، يتخيل العلماء بأسلوب قاطع أن فيروس كوفيد 19 الذي صفع العالم وأصاب باتجاه 5.5 ملايين فرد وقتل زيادة عن 346 1000 آخرين، ترعرع في الخفافيش ثم انتقل إلى البشر.

أما فيما يتعلق لفيروس Covid 19 المستجد، أضافت ياني أن المعهد لم يعرف الفيروس الجديد ولم يجر بحثاً أعلاه سوى في أعقاب تفشيه، قائلة: “لم نكن نعرف حتى عن وجود الفيروس، فكيف يمكن تسريبه من مختبرنا وهو ليس بحوزتنا؟”.

ونوهت على أن الذي تم تجريبه إستلم عينات من الفيروس للمرة الأولى في ثلاثين كانون الأول الماضي وحدد الجينوم الفيروس في 2 كانون الثاني، ورِجل بيانات عن العامل الممرض إلى جمعية الصحة الدولية في 11 كانون الثاني.

وأفادت أنه قبل تلقي عينات كانون الأول لم يكن فريقهم قد واجه الفيروس أو بحثه أو احتفظ به من قبل.

يقال أن العدد الكبير من التقارير الإعلامية والمخابراتية لفتت بأصابع الاتهام إلى تم تجريبه ووهان القريب من سوق الحيوانات البرية، بتورطه في تفشي الفيروس، مثلما شددت أن إدارة الدولة الصينية تتحمل مسئولية ذاك البلاء بالتستر عن البيانات الدقيقة عن الفيروس منذ الطليعة.

وطالبت زيادة عن مائة دولة حول العالم بالضغط على الصين للتحقيق في مصدر الفيروس، مثلما طالبت مجموعة من الدول بكين بدفع تعويضات عن الأضرار الاستثمارية التي لحقت بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق