أخبار الساعة

مسؤول عراقي كورونا انتشر في كل مكان ..

هاشتاج اليوم -هيوستن

أصدر مسؤول صحي إقليمي عراقي يوم السبت تحذيرا صارم اللهجة لمواطني العاصمة بغداد بخصوص تفشي فيروس كوفيد 19 المستجد، في خطوة توميء إلى مدى يأس السلطات العراقية من عدم التقيّد بالتدابير الرامية لتقليص تفشي البلاء القاتل.

وتحدث مدير صحة ناحية الكرخ في بغداد جاسب الحجامي على صفحته في فيسبوك إن الكدمات بالفيروس “تشعبت وتوسّعت في جميع مدن الكرخ وقراها وأريافها بلا استثناء”.

وأكمل في تدوينة على صفحته في فيسبوك أن التقارير تؤكد أن عدد الإصابات المدونة يوم السبت “قد تمر المائة بينها كثير من كبار السن والأطباء والممرضين والإداريين”.

وتابع بالقول: “لقد اتبعنا كل الأساليب والوسائل الممكنة في تقديم النصيحة وحذرنا وحذرنا وحذرنا ولا من مجيب”.

وختم “لقد منحنا الله إحتمالية كبيرة جدا لم يهبها إلى دولة أخرى غير جمهورية دولة العراق، فلم يكن منا لكن أعرضنا عنها”، موضحا بالإضافة إلى ذلك أن “أكثر ما أخشاه أن تكون تلك الاحتمالية قد اختتمت وعلينا من اليوم أن نتوقع أياما عصيبة”.

وتجيء إفادات الحجامي بوقت كان يحتسب فيه جانب الكرخ ببغداد الأقل في إلحاق الإصابات بفيروس Covid 19 بالمقارنة مع جانب الرصافة ذي الزيادة العددية للسكان العالية.

وتكافح السلطات العراقية لتقليص تفشي الجائحة في وجود نسق صحي متهالك، في أعقاب أعوام من الحروب والفساد التي كانت سببا في تقهقر الواقع الصحي في البلاد.

وقد كانت السلطات العراقية أعلنت ذاك الأسبوع تكليف منع إجمالي للتجوال أثناء أيام العيد الصغير، وحددته من يوم يوم الاحد وحتى يوم الخميس القادم، في نطاق محاولتها الرامية فرض السيطرة على الوباء.

وفرضت السلطات منذ منتصف آذار المنصرم، حظرا شاملا للتجوال دام لغاية 21 نيسان الفائت، قبل أن يشطب تخفيفه جزئيا والسماح للسكان بالتجوال أثناء ساعات النهار ماعدا يوم الجمعة ويوم السبت يكون فيهما التحريم شاملا.‎

إلا أن الكثير من سكان العاصمة لا يلتزمون بممارسات التجريم والتباعد الاجتماعي، إذ ما زالت الاحتشادات العارمة ذائعة وخصوصا في أماكن البيع والشراء والمراكز التجارية.

ووصل عدد الإصابات بفيروس Covid 19 المستجد في جمهورية دولة العراق 3946 سحجة، و147 موقف موت، بحسب الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية يوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق