أخبار الساعة

المرأة الخفاش تعود من جديد وتكشف أسرار #كورونا

هاشتاج اليوم

من جديد، رجعت “المرأة الوطواط” شي زينغلي، عالمة الفيروسات الصينية إلى الأمام في أعقاب أسابيع من البعد عن ميادين دراسات فيروس Covid 19 المستجد، نافية الاتهامات بأن الفيروس غادر تم تجريبه ووهان في الصين.

فقد دفعت الإدارة الأمريكية مسؤولي الإستخبارات تملك للبحث عن دلائل تدعم نظرية مغادرة الفيروس بالفعل من “المختبر المشبوه”، بسبب أن تلك الادعائات هي بحت فرضيات لا تأكيد لها حتى اليوم بصرف النظر عن مرور أشهر على تفشي الداء وظهوره للمرة الأولى من المقاطعة الصينية.

وأقبل نفي الباحثة المشهورة بوقت تتصعد فيه المبادرة العالمية إلى حد ما لإلقاء العتاب على الصين في انتشار ذلك الجائحة.

وتشكك بدورها وكالات المُخابرات في فرصة إيجاد مثل دلائل تدين المجرب، في حين بقول العلماء إنها ربما فيروسات وثبت من حيوان إلى إنسان في جو غير مختبرية، استناداً للعربية نت.

وقد كانت الفضائيات والمواقع والصحف الصينية قد لفتت على أن الدكتورة شي، التي تعرف بإسم “المرأة الوطواط”، أو “المرأة الخفاش” نتيجة لـ سنين خبرتها في دراسة العلاقات بين الخفافيش والفيروسات، قد ساعدت مع اندلاع أزمة انتشار الفيروس التاجي الجديد في إثبات أن البلاء ربما أتى من الخفافيش، لكنها خضعت للتدقيق في مختلف من الصين والخارج.

ومازال السؤال الابرز كامن بما لو كان الفيروس قد أتى من مختبر الصين عن غاية أو عن غير صحيح.

وفي اجتماع مع جرنال Scientific American في آذار، تحدثت الدكتورة شي إنها بحثت في دفاتر مختبرها ووجدت أن التسلسل الجيني للفيروس التاجي الجديد لا يتطابق مع أي من الأبحاث التي درستها المنشأة سابقا.

إلا أن العالمة حافظت على ظهور منخفض لها على مدار مدة الحالة الحرجة إلى حد ما، إذ ظهرت مرة واحدة على طرق السوشيال ميديا ذلك الشهر لفضح إشاعات لا أكثر.

أساس البلى!
أما عن آخر أبحاثها، فقد أصدر موقع Biorxiv.org دراسة للعالمة الصينية البارزة، يوم الخميس الفائت، تكشف ماراثون نمو الداء، حيثت صرح شي أن كوفيد 19 تحث وتدعم التنوع الجيني تملك.

وكشفت الدراسة المرة الأولى جرنال ساوث تشاينا مورنينج منْشور، مبينة أن النتائج التي خلص إليها البحث تعزز رأي أن أساس سلالة فيروسات كوفيد 19 بجميع أشكالها هو خفاش “حدوة الجواد” حقا، وهو ذات المسبب الذي خلّف السارس وكوفيد 19.

مثلما أن المراقبة المستمرة لتلك المجموعة من الفيروسات في الخفافيش تعد لازمة للوقاية من Covid 19 المستجد الشبيه في الأساس بالسارس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق