أخبار الساعةتكنولوجيا

عدسه لاصقة خارقه بمواصفات خياليه..

هاشتاج اليوم- هيوستن

صرحت مؤسسة “موجو فيجن” الخاصة في البصريات عن عدسات لاصقة ماهرة بشاشة مدموجة ضئيلة تجيز لك بصيرة صور الواقع المسنود في الحال.

مندوب الرئيس الأضخم للتسويق ستيف سينكلير، صرح إن العدسات تظهر وكأنها “شيء من الوهم العلمي”.

الشاشة المدموجة في العدسة يمكن لها عرض 14 ألف نقطة إلكترونية، الأمر الذي يجعلها أدنى وأكثف إبانة ديناميكي تم صنعه كليا.

سينكلير أفاد إثر معاينته الأولية للعدسة “لقد أبصرت صورة لألبرت أينشتاين وهو يطلع لسانه، لقد كانت مبهرة”.

المؤسسة التي تتخذ من كاليفورنيا موضعا لها، جلبت صحفيا للكشف عن منتوجها الجديد، والأخير انبهر للدقة المتناهية للصورة التي تعكسها الشاشة المدموجة في العدسة.

الصحفي دين تاكاشي كتب “لم أكن أرتديها، لكنني شاهدت عبرةًا أوليًا وعروضًا لما ستراه عن طريق العدسات اللاصقة إذا كنت ترتديها، أظهر العرض التوضيحي مفردات وأرقامًا خضراء متواضعة تحوم فوق أشياء في الكوكب الحقيقي، كليا مثلما كنا نشاهد في الأعمال السينمائية”.

ثم موالي “هذه الكتابة الخضراء تجيز لك كمثال على هذا تذكر اسم فرد يدنو منك”.

تنشد المنشأة التجارية جاهدة لاستحداث عدسات تشبه تمامًا العدسات اللاصقة التجميلية التي تجعل عينيك توضح بلون متفاوت، وستحتوي العدسة على شاشات ضئيلة جدًا وبطاريات ومكونات أخرى لتناسب الحاسوب تماماً إلا أن قرب مقلة العين.

سينكلير صرح أيضاً “نحاول لجعل البيانات المعروضة على الشاشة حثيثة وغير منرفزة ومغيظة ومتاحة دون استعمال اليدين”.

ثم نوه قائلا “إنها عدسة مريحة جدا لأنها تقع على الجزء الأبيض من عينيك”.

تم إعداد عدسة موجو للاستجابة للوازم متباين الأعضاء بخاصة أولئك الذين يتكبدون من تدهور النظر بواسطة تراكب الصور المحسّنة.

يقال أن العدسة صممت لادخار تفاوت وإضاءة في الدهر الحقيقي، فضلا على ذلك مهنة التكبير والتصغير.

العدسة تعين في ترقية البصيرة بالموازاة مع كونها غير ظاهرة للعيان، بتجربة شاغرة من اليدين مع إدخار مشاهدة وظيفية مؤيدة للمساعدة في السفر والتحرك والقراءة والبصيرة.

تقول المنشأة التجارية إن عدسة موجو تحوي معها عددًا من الاختراقات والتقنيات، بما في هذا أقل إبانة ديناميكي وأكثرها غزارة تماما، وهي مزودة بمستشعر الصور الأكثر جدارة في مكان البيع والشراء.

إضافة إلى ذلك توفيرها مذياع لاسلكي، وأجهزة استشعار الحركة لتعقب العين وتثبيت الصورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق