أخبار الساعة

مطعم يمنع دخول رئيسه وزراء نيوزيلندا وخطيبها ..

المصدر: هاشتاج اليوم

اكتشفت رئيسة وزراء نيوزيلندا أنه لا تبقى استثناءات بما يختص بإجراءات التباعد الاجتماعي، حتى الآن رفض واحد من المقاهي دخولها، لأنها كانت مكتملة العملاء، وفق نصائح الوقاية من فيروس كوفيد 19.

وقررت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن وخطيبها كلارك غيفورد، أكل أكلة الفطور، يوم السبت، في مطعم أوليف في العاصمة ويلنغتون، عقب 48 ساعةٍ من تخفيف أفعال الإقفال، التي شملت إرجاع فتح المطاعم.

وعلى الرغم فتح المطاعم فإن نُظم التباعد الاجتماعي ما تزال سارية، وتشترط حماية وحفظ مسافة متر شخص على أقل ما فيها.

وعلى Twitter، كتب واحد من المستخدمين: “يا إلهي، جاسيندا أرديرن حاولت مباشرة الدخول إلى مقهى أوليف، ومنعت من الدخول لأن الموضع مليء”.

ورد خطيب أرديرن غيفورد، قائلا: “أنا من يحمل على عاتقه المسؤولية عن هذا، لم أهتم بالتنظيم والحجز في أي موضع. كان من اللطيف من بينهم اللحاق بنا في الشارع حالَما خلت واحدة من الطاولات. المساندة أكثر من فاخرة”.

وعلّق المتحدث بالنيابة عن مكتب أرديرن، قائلا إن الانتظار في مقهى شيء يمكن لأي فرد أن يتعرض له طوال ممارسات التباعد الاجتماعي في نيوزيلندا، وألحق “رئيسة الوزراء تقول إنها انتظرت مثل أي واحد أجدد”.

وحظيت أرديرن بإشادة على صعيد ممتد لاستجابتها الفورية والحاسمة للوباء، إذ أوصدت نيوزيلندا حدودها، وفرضت حظرا خشنا في آذار، ونجحت إلى حاجز جسيم في الوصول إلى مقصدها الذي يتمثل في التخلص من فيروس Covid 19 المستجد.

مهم ذكره أن السلطات الصحية في نيوزلندا سجلت موقف قريبة العهد واحدة لاغير طوال الأيام الخمسة السابقة، ليبلغ عدد حالات الكدمة المؤكدة 1498 وضعية، بينها 21 ظرف مصرع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق