أخبار الساعة

ترامب يلوح بقطع العلاقات مع الصين ولا يريد الحديث مع رئيسها..

الحرة نيوز

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس أنه لا يرغب في التحدث “في الوقت الحالي” إلى نظيره الصيني شي جينبينغ، قائلا إن موقف بكين في أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد “خيب أمله”.

وأضاف ترامب في مقابلة مع قناة “فوكس بزنس“، “لدي علاقة جيدة جدا (معه) لكن في الوقت الحالي لا أريد التحدث إليه”. 

وعند سؤاله عن التدابير الانتقامية التي قد يتخذها، قال الرئيس الأميركي إن “هناك الكثير من الأمور التي يمكن أن نقوم بها. يمكننا قطع كل علاقة” مع الصين.

وتابع ترامب أن أمله خاب كثيرا في الصين بعد انتشار فيروس كورونا المستجد بعد مرور وقت قصير من اتفاق البلدين على المرحلة الأولى من اتفاق تجاري.

وكان ترامب انتقد مرارا وتكرارا طريقة الصين في تعاملها مع تفشي فيروس كورونا المستجد، إلى درجة تهديده بفرض رسوم عقابية جديدة على بكين.

وتتهم إدارة ترامب الصين بأنها تأخرت في تحذير العالم من الوباء، وبالتالي تتحمل مسؤولية انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم والتسبب بأزمة اقتصادية عالمية.

وأكدت الإدارة الأميركية وجود أدلة تربط أصل تفشي الفيروس بحادث محتمل في مختبر للفيروسات في الصين، ويعتقد المسؤولون الأميركيون أيضا أن الصين لم تفصح عن مدى تفشي فيروس كورونا وطبيعة العدوى، لتخزين الإمدادات الطبية اللازمة لمواجهة الفيروس، وفقا لوثائق الاستخبارات الأميركية.
  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق