أخبار الساعة

وفات شباب في الولايات المتحدة بسبب #فيروس_كورونا بدون أعراض..

المصدر الحرة نيوز

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن الأطباء رصدوا ازدياد حالات تعرض الشباب ومن هم في متوسط العمر لجلطات دماغية بعد إصابتهم بفيروس كورونا.

وأكدت الصحيفة أن التحليلات تشير إلى أن بعض مرضى كورونا عانوا في الغالب من أخطر أنواع السكتة الدماغية التي تسبب انسداد الأوعية الدموية الكبيرة ويمكنها تدمير أجزاء كبيرة من الدماغ المسؤولة عن الحركة والكلام وصنع القرار.

ووفقا للصحيفة فإن هذا النوع من الجلطات الحادة يصيب عادة الأشخاص فوق سن السبعين، إلا أن ما يجري حاليا هو تسجيل حالات إصابة لمن هم في الثلاثينيات والأربعينيات من عمرهم

وتشير إلى أن بعض مرضى كوفيد-19 لم تكن لديهم أعراض قوية، وعدد منهم لم يكن يعرف أنه مصاب بالفيروس، ومع ذلك توفوا بعد أيام قليلة نتيجة تعرضهم لسكتة دماغية.

وتستعد ثلاثة مراكز طبية أميركية كبيرة لنشر بيانات حول ظاهرة السكتة الدماغية، من أجل تقديم رؤى جديدة حول ما يفعله الفيروس بجسم الإنسان، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

وتقول الصحيفة الأميركية إن التقارير عن السكتات الدماغية في الشباب ومن هم في متوسط العمر، وردت من نيويورك ومناطق أخرى تضررت كثيرا من وباء كورونا، ومن بينها الصين.

وتنقل عن طبية الأعصاب في المركز الطبي بجامعة بيتسبرغ شيري تشو إن أحد الأسئلة المهمة المتعلقة بهذه الظاهرة “هو ما إذا كان التخثر الذي يقود للجلطة، ناتج عن هجوم مباشر للفيروس على الأوعية الدموية؟، أو أنه مشكلة نيران صديقة ناتجة عن الاستجابة المناعية للمريض؟”.

وتأمل تشو في الإجابة على مثل هذه الأسئلة من خلال مراجعة السكتات الدماغية والمضاعفات العصبية الأخرى في آلاف مرضى كوفيد-19 الذين عولجوا في 68 مركزا طبيا في 17 دولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى