أخبار الساعة

واقعة صادمة في مصر.. احتفظتا بجثة والدهما في البيض والدقيق!

في منطقة صفط اللبن التابعة لحي بولاق الدكرور بالجيزة جنوب العاصمة المصرية القاهرة، وقع أغرب حادث. فقد اكتشفت أجهزة الأمن احتفاظ شقيقتين بجثة والدهما المتوفى منذ عدة أيام في شقتهما، دون دفنه لشدة تعلقهما به وحبهما له ورفضهما دفنه.

“العربية.نت” ذهبت للشقة في شارع سعيد الصيفي الذي شهد الواقعة الغربية والتقت الجيران الذين رووا تفاصيل ما حدث.

البداية كانت يوم الجمعة الماضي حيث لاحظ الجيران انبعاث رائحة كريهة من شقة جارهم محمد شوكت وهو موظف سابق محال للتقاعد، ويعمل حالياً مدرباً للفنون القتالية، حيث يقيم في شقة بالطابق الثاني من المبنى برفقة ابنتيه البالغتين من العمر 34 عاماً و32 عاماً وهما مطلقتان. وطرق الجيران باب الشقة لمعرفة سبب الرائحة، فلم يستجب أحد أو يفتح لهما الباب.

اتصل الجيران بجارهم صاحب الشقة فاكتشفوا أن هاتفه مغلقاً، وفي اليوم التالي فوجئوا بزوجته الثانية منذ أيام تأتي للمنزل وتطرق باب الشقة للسؤال عن زوجها الذي تغيب عنها لأسبوع واكتشفت أنه طلقها منذ أيام. وترفض ابنته الكبرى فتح باب الشقة لها، وتخبرها أن والدها سافر لإحدى محافظات الصعيد لأداء واجب عزاء، طالبة منها الانصراف.

في اليوم الثالث كانت الرائحة الكريهة تزداد، والفتاتان ترفضان فتح الشقة لأحد لمعرفة سبب الرائحة، ومصدرها. فاتصل الجيران بشقيقه طالبين منه المجيء للمنزل لاستطلاع الأمر. وفور قدومه، رفضت الفتاتان فتح باب الشقة له وظلتا كذلك حتى نجح العم في إقناعهما ودخل الشقة ليكتشف المفاجأة، وهي أن شقيقه متوفى في غرفة نومه، وجثته ملفوفة بقطن أبيض وشاش. كما اكتشف أنها موضوعة في خليط من البيض والدقيق والزيت.

ويروي محمد مصطفى جار المتوفى باقي التفاصيل ويقول إن الشقيق استدعى الشرطة التي وصلت للشقة ولاحظ رجال الأمن وجود خليط كبير من البيض والدقيق والزيت على الجثمان. فسألوا الفتاتين عن سبب ذلك، وأجابتا أن والدهما أصيب بتشنجات كبيرة وسقط مغشياً عليه، وحاولا إسعافه إلا أنهما لم ينجحا. فاعتقدا أنه يعاني من هبوط حاد ووضعتا له خليطا من البيض والدقيق والزيت على جسده ليستمد منه الطاقة ويفيق من غيبوبته. وهنا اكتشف رجال الأمن أن الفتاتين يعانيان من مرض نفسي وأنهما ليستا بكامل قواهما العقلية.

إلى ذلك قررت النيابة المصرية إحالة الفتاتين للصحة النفسية لبيان حالتهما الصحية وأمرت بدفن الجثة فيما قررت استدعاء الجيران والزوجة الثانية للاستماع لأقوالهم.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى