السياسة

مصر تسعي للحصول علي أكبر منظومة دفاعية روسية “باستيون”لسواحلها

هاشتاج اليوم – هيوستن

أكد مصدر عسكري بأن عقود الأسلحة بين مصر وروسيا عام 2015 تضمنت نظام “باستيون” بمدى أقصى 300 كيلومتر ، مشيراً إلى أن استحواذ مصر على هذه الأنظمة هو سؤال منطقي ومتوقع كجزء من خطة التنمية الشاملة للبحرية المصرية ، والتي ستشمل الحصول على أنظمة دفاع حديثة قبالة سواحل البلاد في عملية تهدف إلى استبدال النظم القديمة.

وتابع المصدر: “يعتبر نظام باستون من أهم الأنظمة وأكثرها فاعلية ورادعة في العالم خاصة بالنظر إلى الحاجة الكبيرة لتأمين قواعد بحرية جديدة ومناطق اقتصادية مصرية في شرق البحر المتوسط ​​أمام خصم، مثل “البحرية التركية “.

وأضاف أن نظامًا واحدًا يمكنه حماية 600 كيلومتر من الشريط الساحلي وتأمين منطقة بحرية مساحتها 100 ألف كيلومتر مربع ، ويمكن أن تشتمل بطارياتها على 18 مركبة وأن تكون مجهزة بمنصات إطلاق رأسية بإجمالي 36 صاروخًا السيارة ، مع إمكانية التعامل مع 24 هدفًا في وضع التشغيل المتزامن.

جدير بالذكر أن موقع “DEBKA” الإسرائيلي نشر تقريرًا يعرب فيه عن قلقه البالغ من جهود مصر للحصول على نظام “باستيون” المعروف باسم “K-300”.

وقال الموقع إنه يشكل تهديدا خطيرا للغاية لإسرائيل.

وأكد أن تركيب مثل هذه الصواريخ في بورسعيد سيسمح للجيش المصري بضرب جميع الموانئ والمنشآت في البحر المتوسط ​​والوصول إلى جنوب قبرص.

الصراع بين مصر وقبرص واليونان من جهة وتركيا من جهة أخرى يغذي ثروة البحر الأبيض المتوسط ​​، وتتهم مصر السلطات التركية “بمواصلة اتخاذ إجراءات أحادية الجانب” زيادة التوتر في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​، على خلفية أنقرة ترسل سفنها إلى ساحل قبرص للتنقيب عن الغاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى