أخبار الساعة

“مشهد مقزز ومخز”.. رؤساء أميركا يدينون اقتحام الكابيتول

بأشد العبارات والانتقادات، دان عدد من الرؤساء الأميركيين السابقين أعمال الشغب التي شهدها مبنى الكابيتول ومحيطه في العاصمة واشنطن أمس الأربعاء.

فقد اعتبر الرئيس الأسبق جورج بوش الابن أن ما حصل “مشهد مقزز ويحزن القلب”. وقال في بيان له: “أشعر بالفزع من السلوك المتهور لبعض الزعماء السياسيين منذ الانتخابات”.

“جمهوريات الموز”

كما أضاف: “إنه مشهد مقزز ويحزن القلب.. هذه هي الطريقة التي يتم بها الخلاف على نتائج الانتخابات في جمهوريات الموز، لا في جمهوريتنا الديمقراطية”. واعتبر أن “الهجوم العنيف” على مبنى الكابيتول قام به “أناس أضرمت عواطفهم بالأكاذيب والآمال الزائفة”.

إلى ذلك، رأى أن ” التمرد يمكن أن يلحق ضررا جسيما بأمتنا وسمعتنا”.

“مخز” لكنّه “ليس مفاجئاً”

بدوره، اعتبر الرئيس الأميركي السابق الديموقراطي باراك أوباما أنّ أعمال العنف هذه “مخزية” لكنّها ليست “مفاجئة”.

وقال في بيان إنّ “التاريخ سيتذكّر أعمال العنف التي حصلت اليوم في الكابيتول، بتحريض من رئيس كذب بلا هوادة بشأن نتيجة الانتخابات، باعتبارها لحظة خزي وعار على بلدنا”.

كما أضاف “سنخدع أنفسنا إذا قلنا إنّ ما حدث كان مفاجأة تامّة”، ملقياً باللوم على قادة الحزب الجمهوري ووسائل الإعلام الموالية لهم لأنّهم “غالباً ما كانوا غير راغبين في إخبار أتباعهم بحقيقة” أن بايدن حقّق فوزاً كبيراً في الانتخابات التي جرت في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر والتي ما زال تراب يرفض الإقرار بهزيمته فيها.

سياسات مسمومة وتضليل

كذلك ندد الرئيس الديمقراطي الأسبق، بيل كلينتون، باقتحام أنصار ترمب مبنى الكونغرس ، واصفا ما حصل بالـ “اعتداء غير المسبوق” على المؤسسات الأميركية. وقال في تغريدة على حسابه على تويتر “لقد واجهنا اعتداء غير مسبوق على الكابيتول وعلى دستورنا وعلى بلدنا”، مضيفا أن هذا الهجوم أتى نتيجة “أربع سنوات من السياسات المسمومة والتضليل المتعمد”.

كما اعتبر أن فتيل العنف هذ “أشعله دونالد ترمب وأشد الداعمين له حماسة، وكثيرون منهم في الكونغرس، بهدف إلغاء نتائج الانتخابات التي خسرها”.

مقتل 4 وإصابة 14 شرطيا

يذكر أن قائد شرطة واشنطن،روبرت كونتي، كان أعلن في وقت سابق، مقتل 4 محتجين، بينهم امرأة، أصيبت برصاص شرطة الكابيتول إثر اقتحام أنصار للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب مقرّ الكونغرس.

كما أكد أنه تم توقيف 52 شخصا الاربعاء، 26 منهم في حرم الكابيتول، لخرقهم حظر التجول والدخول غير الشرعي وتهم متعلقة بالأسلحة.

بينما أشار إلى إصابة 14 شرطيا بجروح، إصابة أحدهم خطرة، بعد أن تم سحبه إلى وسط حشد والتعرض له.

في حين أعلنت رئيسة بلدية نيويورك موريل باوزر عن تمديد حالة الطوارئ 15 يوما لغاية 20 يناير موعد تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن،

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى