أخبار الساعة

مشاهد صادمة عراقية تحرق نفسها أمام زوجها ..

المصدر : الحرة نيوز

ملاك الزبيدي فتاة عراقية (20 عاما) متزوجة من محمد المياهي ضابط يعمل في إحدى الجهات الأمنية ووالده حميد قائد كبير بالجيش العراقي، قصتها انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي الأحد لتكشف عن مسلسل من العنف تتعرض له الفتاة منذ فترة وانتهى بحرقها لنفسها بعد أن تعرضت للضرب من زوجها وعائلته.

وتمكن موقع الحرة من الوصول إلى أحد أفراد عائلة الفتاة المعنفة الذي كشف تفاصيل مروعة عما تعرضت له ملاك.

يقول المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه إن ملاك تعرضت للعنف الأسري منذ فترة حيث منعت من زيارة أهلها منذ 8 أشهر، وكان زوجها وبمشاركة أخيه أحيانا يقومون بضربها مستخدمين “كوابل” وحتى مقاعد الخشبية لإيلامها.

وأضاف أنها وبعد أن فرغ صبرها ولم تعد تختمل شدة الضرب والعنف المتكرر سكبت على جسدها مادة البنزين وهددت بإحراق نفسها، فما كان من زوجها إلا أن قدم لها “الولاعة”.

أضرمت الفتاة النار بنفسها احتجاجا على الظلم الذي تعرضت له، ورغم أنها أصيبت بحروق إلا أن زوحها امتنع عن إرسالها للمستشفى خوفا من أن تتمكن من تقديم شكوى ضدهم.

لكن بعد ثلاثة أيام من المعاناة من الحروق بلا علاج،، أصيب جسم ملاك بتسمم، حيث كانت عائلة الزوج تععمد إلى سكب الماء عليها للتخفيف من حدة الحروق. ما اضطرهم لنقلها للمستشفى.

وأضاف المصدر أن الزوج وعائلته هددوا ملاك بقتل عائلتها إن كشفت ما تعرضت له من تعذيب.

وكانت الفتاة قد كشفت أن زوجها منعها من متابعة دراستها وحضور الامتحانات المقررة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى