تكنولوجيا

مسبار الأمل الإماراتي علي وشك الانطلاق إلي المريخ..

هاشتاج اليوم- هيوستن

بدأ بشكل رسمي العد التنازلي لافتتاح “مسبار الأمل” في مهمته التاريخية من المحطة الفضائية بجزيرة تانيغاشيما في اليابان ولذا تطبيقا للمخطط له في إطار مشروع الامارات لاستكشاف المريخ الذي يسير استنادا للجدول الزمني المرخص بصرف النظر عن التحديات الناجمة عن انتشار فيروس Covid 19 المستجد “كورونا”.

و تحدد يوم 15 تموز الآتي موعدا مستهدفا لافتتاح المسبار وهو اليوم الأكبر في إطار “فعالة الإطلاق” المخصصة بتلك المأمورية الفضائية التاريخية وتمتد هذه النافذة من 15 تموز إلى 3 آب المقبلين علما بأن تحديد ميعاد “نافذة الإطلاق” يخضع لحسابات علمية دقيقة تختص بحركة مدارات كل من كوكبي الأرض والمريخ وبما يكفل وصول المسبار إلى مداره الخطة له بخصوص المريخ في أقصر وقت محتمل وبأدنى طاقة ممكنة.. وتمتد مدة “مُجدية الإطلاق” للعديد من أيام تأهبا للظروف المناخية وحركة المدارات وغيرها.

يجيء الإعلان بشكل رسمي عن بداية العد التنازلي لتدشين “مسبار الأمل” إلى المريخ في نفس توقيت الأنشطة الدؤوبة التي يجريها مجموعة العمل الموجود حالا في المحطة الفضائية باليابان لضبط المسبار للانطلاق .. و حتى الآن إنجاز إجراءات نقل المسبار من دبي إلى اليابان في سفرية امتدت لأكثر من 83 ساعة برا وجوا وبحرا.

و استنادا للمخطط ينطلق مسبار الأمل في مهمته إلى المريخ لدى الساعة 5:51:27 في الصباح بتوقيت اليابان “00:51:27 عقب نصف الليل بحسب ميقات الامارات” يوم يوم الاربعاء المتزامن مع 15 تموز 2020 من ترتيب تانيغاشيما الفضائي باستعمال منبر ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة / MHI H2A/.
و تم اختيار مؤسسة “ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة” نتيجةً لأدائها المميز وسمعتها الحسنة في جموع تكنولوجية الفضاء بخصوص العالم وسجلها الحافل بواحدة من أعلى نسب فوز تدشين سيارات فضائية وأقمار صناعية دوليا .

ومنذ تدشين برنامج ياباني لتطوير صواريخ الفضاء اعتمدت اليابان على “ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة” في غير مشابه جوانب الصناعة حتى تدشين الأقمار الصناعية.

و لديها الشركة نسبة قياسية من تفوق إجراءات تدشين الأقمار الصناعية، ما يجعلها لاعبا أساسيا على صعيد المبادرات الفضائية في اليابان والعالم. وسبق إلى دولة دولة الإمارات العربية المتحدة الاستعانة بها في تدشين الساتلايت “خليفة سات”.

و يتوقع أن أن يبلغ مسبار الأمل إلى مدار كوكب المريخ في شهر شباط 2021 في نفس توقيت احتفالات جمهورية الامارات بيوبيلها الذهبي ومرور خمسين عاما على نشر وترويج التحالف عام 1971.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى