أخبار الساعة

لن نصبح رهينة للابتزاز النووي الإيراني

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الثلاثاء، أن بلاده لن تكون رهينة للابتزاز النووي الإيراني.

وقال “لقد زرع النظام الإيراني عدم الاستقرار والإرهاب مهددًا الولايات المتحدة وحلفاءنا”.

كما أضاف “لم تقبل إدارة الرئيس دونالد ترمب بذلك، وأعادت فرض العقوبات ومارست الضغط إلى أقصى درجة”.

الضغط على طهران

وفي 16 ديسمبر الحالي، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، فرض عقوبات جديدة على إيران في إطار زيادة للضغوط على طهران مع اقتراب نهاية ولاية الرئيس دونالد ترمب، وفرضت عقوبات على 4 شركات سهلت تصدير منتجات بتروكيماوية إيرانية.

كما أدرجت واشنطن محمد بصيري وأحمد خزاعي، المرتبطين بوزارة المخابرات والأمن الإيرانية، في القائمة السوداء.

وتعتزم إدارة ترمب استباق مغادرتها للبيت الأبيض بفرض سلسلة طويلة وجديدة من العقوبات على إيران.

وفي شهر سبتمبر من هذا العام، أعلنت الإدارة الأميركية مزيدا من العقوبات التي فرضتها في العام السابق، لكنها بالإضافة إلى الكيانات المصرفية والشركات المتعاملة مع القطاع النفطي الإيراني، أعلنت معاقبة العشرات من المسؤولين الإيرانيين، الذين اتهمتهم الإدارة الأميركية بارتكاب انتهاكات جسيمة في مجال حقوق الإنسان.

الاتفاق النووي

وانسحبت الولايات المتحدة أحاديا من الاتفاق النووي بين ست دول مع إيران في مايو/ أيار 2018، وفرضت منذ ذلك الحين عقوبات صارمة على مختلف القطاعات العسكرية والسياسية والاقتصادية في طهران.

وامتد نطاق هذه العقوبات الأميركية حتى إلى المرشد الإيراني علي خامنئي والمؤسسات التابعة له.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى