الرياضة

لعب مباراة سريه ثم تورط في بلجيكا

هاشتاج اليوم

تورط الكونغولي باول مبوكو لاعب الوحدة في خرق نُظم الحجر الصحي في أعقاب مساهمته في مباراة سرية رفقة مجموعة من زملائه القدامى في فريقه السابق ستاندرلييغ وقليل من اللاعبين الهواة ولذا عقب رجوعه لقضاء عطلته في بلجيكا.

واضطرت قوات الأمن البلجيكية للتدخل بعد أن تسلمت أنباء عن إقامة ماتش سرية أول من البارحة يوم الاربعاء في واحد من الملاعب بمدينة فيزي البعيدة والمتاخمة للحدود مع هولندا حضرها ستين شخصاً في خرق ملحوظ لنصائح عدم التجمع نتيجة انتشار فيروس كوفيد 19، وساهم بها لاعبون كرة رِجل معروفين مثل مبوكو لاعب الوحدة، وصمويل باستيان والمغربي مهدي كارسيلا من ستاندرلييغ، والبرازيلي إدميلسون، بالفضلا على ذلك لاعبين من واحد من أندية الهواة.

ونقلت قنوات وصحف ومواقع بلجيكية عن عمدة بلدة فيسي، جوليان وولف:” إن لم ينتمي نجوم الرياضة النُّظُم التي تفرض على جميع القاطنين، فهذا كلف مؤذي جدا، أعتقدت أن اللاعبين الذين يتمتعون بتلك الشعبية سيضربون مثالاً، إلا أن للأسف نحن بعيدون عن ذاك”.

وأوقفت قوات الأمن البلجيكية المسابقة ة وقد تحط المشتركين فيها أسفل الرصد في انتظار أن ينشأ في حقهم مرسوم في أعقاب خرقهم للحجر الصحي والمساهمة في تجمع الحشود.

من جانبه، اعترف مبوكو بخرق نُظم القرميد الصحي ولعب اللقاء الرياضي، وصرح:” نعم لعبنا رياضة الساحرة المستديرة كرة القدم، لقد دعانا لاعبون هواة، اعتقدت أنها كانت مسابقة من 11 مقابل 11 فحسب، حينما وصلنا إلى ثمة، رأينا فجأة حشداً من الناس يتجمعون سوياً لمشاهدة المسابقة ولا واحد من من بينهم يلبس أقنعة الوجه أو يحترم نُظم مسافة السلم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى