أخبار الساعة

قطع رأسها وهي نائمة جريمة تهز ايران

هاشتاج اليوم- هيوستن

الجريمة هزت رأي المجتمع في إيران
حرض مقتل البنت الإيرانية رومينا أشرفي غضبا في مواقع التواصل الاجتماعي الإيرانية، واتهامات للحكومة والتشريعات بالتقصير في حراسة البنت، وتركها “ضحية أب قاتل”.

وحسب تقارير إخبارية فإن الفتاة رومينا أشرفي، 14 عاماً، من بلدة تالش من محافظة كيلان، وقعت في حب شاب صغير في مقتبل العمر من بلدتها يبلغ من السن 29 عاما، إلا أن أسرتيهما رفضتا وجهة نظر زواجهما جراء ما يدْعونه “المتغيرات الثقافية”، فقررا الهرب سوياً.

وسلمت مجموعات جنود قوات الأمن البنت لوالدها عقب هروبها مع الشاب، بصرف النظر عن توسلاتها وتأكيدها لهم بأنه سوف “يؤذيها”، وهو الذي حصل حقا، إذا نهض الوالد بإعدام ابنته وتسليم ذاته للشرطة.

ولفت مدونون إيرانيون على أن أب البنت أقدم على “ذبحها من خلال منجل” وقطع رأسها وهي نائمة.

وأطلق إيرانيون على موقع Twitter مبادرة وهاشتاك #رومینا_اشرفی لتسجيل غضبهم نتيجة لـ الحادث.

وقالت تلك المدونة الإيرانية إن مقتل رومينا هو مثال على “جرائم الشرف” التي تتم في إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى