أخبار الساعة

فرنسا تمدد الطواري وإصابات أوروبا تتجاوز المليون ونصف اصابه..

المصدر العربية

أعلنت فرنسا تمدد حالة الطوارئ الصحية في البلاد، السبت، إلى 24 يوليو/تموز المقبل.

وكانت فرنسا قد بلغت ذروة الوباء في 9 أبريل/نيسان مع ما يقرب من 7200 مريض في العناية المركزة.

فيما أفادت المعلومات أن ما يقرب من 50000 مريض (49476) تمكنوا من مغادرة المستشفى منذ بداية الأزمة.

أما إسبانيا، فبعد 49 يوما من العزل التام في البلاد التي حلت في المرتبة الثالثة عالمياً تأثرا بفيروس كورونا، خرج الإسبان إلى الحرية يتنفسون الصعداء، ويستمتعون بأشعة الشمس.من فرنسا (فرانس برس)من فرنسا (فرانس برس)

وخرج ممارسو رياضة العدو وركوب الدراجات في أنحاء إسبانيا من منازلهم في وقت مبكر اليوم السبت، حيث سُمح للبالغين بالخروج للتريض لأول مرة منذ سبعة أسابيع مع بدء تخفيف إجراءات العزل العام التي فرضت لمكافحة الوباء الذي حصد أرواح أكثر من 25 ألف شخص في البلاد.

ففي برشلونة امتلأت الممرات القريبة من الشاطئ بالعدائين وراكبي الدراجات فيما خرج هواة ركوب الأمواج للاستمتاع برياضتهم المفضلة.

أما في مدريد فتوافد راكبو الدراجات وألواح التزلج على شوارع المدينة الواسعة تحت مراقبة الشرطة لمنع الناس من التجمهر في المناطق العامة.

يذكر أن إسبانيا شهدت إحدى أسوأ موجات تفشي مرض كوفيد-19، وفرضت حالة العزل العام في مارس التي منعت غالبية السكان من مغادرة منازلهم إلا في حالات الضرورة.من إسبانيا (26 أبريل 2020- فرانس برس)من إسبانيا (26 أبريل 2020- فرانس برس) من إسبانيا (26 أبريل 2020- فرانس برس)من إسبانيا (26 أبريل 2020- فرانس برس)

كما سجّلت هولندا 94 وفاة و445 إصابة جديدة إثر المرض.

مليون ونصف إصابة في أوروبا

وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد التي تم تشخيصها رسمياً في أوروبا إلى مليون ونصف، أي أقل بقليل من نصف عدد الإصابات في العالم، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس حتى الساعة 08,50 ت.غ من السبت.

وبعدد الإصابات الذي يبلغ مليونا و506 آلاف و853 والوفيات البالغ 140 ألفا و260، تبدو أوروبا القارة الأكثر تضررا بوباء كوفيد-19.

كما أحصى في العالم 3 ملايين و350 ألفا و224 إصابة بالفيروس و238 ألفا و334 وفاة.

وتعد الولايات المتحدة التي سجلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية فبراير/شباط الماضي، الدولة الأكثر تضررا في العالم من الوباء، سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات، إذ إنها تضم لوحدها ثلث الإصابات وربع الوفيات الناجمة عن الفيروس في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى