أخبار الساعة

علماء: 6 أنواع من فيروس عائله #كورونا موجودة في الخفافيش..

Alhurrapress

اكتشاف 6 أنواع جديدة لفيروس كورونا في الخفافيش

اكتشف باحثون في برنامج الصحة العالمية في معهد سميثسونيان (Smithsonian Institution)، ستة أنواع جديدة من الفيروسات التاجية في الخفافيش، وهي نفس مجموعة الفيروسات التي تسببت في تفشي مرض فيروس كورونا، وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

أجري البحث على 759 عينة أٌخذت من 460 خفاشًا من 11 نوعًا مختلفًا على الأقل تم العثور عليها في ميانمار. 

وتم العثور على الفيروسات الجديدة في ثلاثة أنواع مختلفة: هي خفاش مضرب البيت الأصفر الآسيوي الكبير ، وخفاش ذو الذيل الخالي من التجاعيد، وخفاش هورسفيلد (الخفاش ذو الأنف الورقي).

وفقًا للبحث الذي نُشر في المجلة الأكاديمية “PLOS ONE”، لا يبدو أن الفيروسات الجديدة ضارة بالبشر، على الرغم من أنها جزء من عائلة واحدة من فيروس كورونا، إلا أنها لا ترتبط بها ارتباطا وثيقا.

لكن الباحثين أكدوا أنه من الضروري إجراء دراسات إضافية لتحديد ما إذا كان للفيروسات التاجية المكتشفة حديثًا إمكانية الانتقال إلى البشر، لتحديد مخاطرها على صحة البشر.

من جانبه، قال مارك فاليتوتو، المؤلف الرئيسي للدراسة وطبيب بيطري سابق في الحياة البرية مع برنامج الصحة العالمية: “الأوبئة الفيروسية تذكرنا بمدى ارتباط صحة الإنسان بصحة الحياة البرية والبيئة”.

وأشار إلى أنه “في جميع أنحاء العالم، يتفاعل البشر مع الحياة البرية بوتيرة متزايدة، لذا كلما فهمنا أكثر خصائص هذه الفيروسات في الحيوانات، كلما كان بإمكاننا التصدي لتحولها إلى وباء”.

أما سوزان موري، المؤلفة المشاركة في الدراسة والطبيبة البيطرية في حديقة الحيوان ومديرة برنامج الصحة العالمية فأوضحت أن “الفيروسات التاجية قد لا تشكل  خطراً على الناس، ولكن عندما نحدد هذه الأمراض في وقت مبكر في الحيوانات، أي المصدر، يكون لدينا فرصة أكبر لمعرفة التهديد المحتمل”.

 ووفقًا لمجلة LiveScience”، تم إعطاء الفيروسات التاجية الستة أسماء جديدة: “PREDICT-CoV-90” للفيروس الموجود في خفاش مضرب البيت الأصفر الآسيوي، و”PREDICT-CoV-47 “و “PREDICT-CoV-82″  للفيروسات الموجودة في الخفاش ذي الذيل الخالية من التجاعيد، و”PREDICT-CoV-92 و -93 و -96” للفيروسات التي تم العثور عليها في الخفاش ذي الأنف الورقي.

والخفافيش هي مصدر رئيسي لأمراض حيوانية كثيرة، وهي الأمراض التي يمكن أن تنتقل من الحيوانات إلى البشر. 

وأكد الباحثون أن اكتشاف الفيروسات التاجية الجديدة في الخفافيش ليس مفاجئا، مشيرين إلى أن الخفافيش تحمل الآلاف من الفيروسات التاجية المختلفة لم يتم اكتشافها بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى