أخبار الساعة

شركة أدوية إسرائيلية تكشف عن علاج مهم

هاشتاج اليوم

أفصحت مؤسسة رفائيل لتصنيع الأودية أن 75 في المئة من المرضى الـ500 الذين تتطلب إليهم للإسهام في المدة الثالثة الحاسمة من محاولة سريرية لمداواة ورم خبيث البنكرياس النقلي (أي أن منشأ الورم السرطاني حاضر في موضع أحدث من الجسد) انضموا إليها بالفعل بصرف النظر عن أزمة كوفيد 19، بحسب ما تحدثت به مجلة جيروسالم منْشور.

وصرح رئيس المنشأة التجارية ومديرها التنفيذي، سانجيف لوثر، إن العدد الكبير من المشتركين في الدراسة من إسرائيل، موضحا بالإضافة إلى ذلك أن المسعى تحاول لتقييم فعالية وسلامة المركب الأساسي للشركة CPI-613 في تركيبة مع فولفيرينوكس (Folfirinox) المعدل كخط أول للعلاج.

وأطلقت المؤسسة في تموز المنصرم المدة الثالثة لتجاربها السريرية لمداواة طورته لسرطان البنكرياس في ثماني عقارات في إسرائيل تقودها الطبيبة تاليا غولان، رئيسة ترتيب سرطان البنكرياس في مقر شيبا الطبي.

وقالت المجلة إن المدة الثالثة من الدراسة عشوائية ومحورية، وسيحصل طوالها 250 مريضا على كمية محددة كاملة من CPI-613، في حين سيخضع 250 مريضا آخرين إلى الدواء الكيماوي لاغير.

وتحدث لوثر إن شركته تطمح أن توضح النتائج مع إجابات شهر أيلول، فعالية الدواء وأن تتمكن من القيادة بطلب والحصول على موافقة عاجلة من هيئة الأطعمة والعقاقير الأميركية.

وأظهر CPI-613 طوال أبحاث قبل السريرية والسريرية أنه يتفاعل مع فولفيرينوكس. ووضح أثناء الجولة الأولى من دراسة سريرية أن الاستحواذ على CPI-613 تزامنا مع فولفيرينوكس حجم، كان فعالا وآمنا عند مرضى يتكبدون من ورم خبيث البنكرياس النقلي وأظهروا وسطي مكوث مجمل يبلغ إلى 19.9 شهرا ومتوسط مكوث خال من تقدم الداء يبلغ إلى 9.9 أشهر.

وحالياً تنشد المؤسسة إلى التيقن أثناء الفترة الثالثة لدراسة CPI-613 يستطيع ترقية نوعية حياة مرضى ورم خبيث البنكرياس.

ويعتبر سرطان البنكرياس ثالث مبرر أساسي لحالات الوفاة المرتبطة بالورم الخبيث في الولايات المتحدة الامريكية، ويرتقب أن يحتل المقر الـ2 في أعقاب عام 2020، على حسب أبحاث وافرة.

وفي إسرائيل، شهدت الرضوض بمرض خبيث البنكرياس ارتفاعا طوال السنين الخمس الفائتة، وسجلت 888 ظرف في سنة 2013 و1024 في 2018 في حين يرتقب أن العدد بلغ إلى 1086 بحلول 2020، على حسب الجريدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى