أخبار الساعة

روحاني يهدد أمريكا في حال تعرضها للسفن الإيرانية في الكاريبي..

هاشتاج اليوم- هيوستن

قال الرئيس الإيراني في محادثة هاتفية مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد: “إذا واجهت ناقلات النفط في البحر الكاريبي أو أي مكان آخر في العالم مشاكل سببها الأمريكيون ، فإنهم (الولايات المتحدة) سيواجهون مشاكل بالمثل”. آل ثاني يوم السبت.

  وأكد أيضا أن إيران لن تبدأ صراعا. “بالنظر إلى سلسلة من الإجراءات ، خلقت الولايات المتحدة ظروفًا غير مقبولة في أجزاء مختلفة من العالم ، ومع ذلك ، فإننا لن نبدأ أبدًا التوترات والاشتباكات”.

  واضاف الرئيس الايراني “نحن نحافظ دائما على الحق المشروع في الدفاع عن السيادة ووحدة الاراضي وتحقيق المصالح الوطنية ونأمل ألا يرتكب الامريكيون خطأ”.

  وشدد روحاني على ضرورة التعاون الجماعي بين الدول وسط الوضع الحرج في العالم في أعقاب تفشي الفيروس التاجي الجديد ، وشجب حقيقة أن حكومة الولايات المتحدة ماضية في “قرارات خاطئة وسلوك غير إنساني”.

  وأكد من جديد أن الأمن الإقليمي ، ولا سيما الأمن البحري ، ينبغي أن تضمنه بلدان المنطقة وحدها. “لقد عبرنا دائما عن استعدادنا لتوثيق التعاون مع الدول المجاورة ، ونعيد تأكيد هذا الرأي اليوم.”

  وشدد روحاني كذلك على ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين طهران والدوحة ، قائلاً: “على الرغم من ظروف تفشي الفيروس التاجي ، يجب استئناف العلاقات الاقتصادية بين البلدين في إطار البروتوكولات الصحية والتحذيرية”.

  كما أعرب عن أمله في أن تعقد إيران وقطر على الفور جلسة جديدة للجنة التعاون الاقتصادي المشتركة لتسريع التفاعل المتبادل وإزالة العوائق أمام التجارة الثنائية واستئناف التبادلات التجارية عبر الموانئ واستئناف الرحلات الجوية المباشرة.

  كما عرض الرئيس مساعدة إيران لقطر في كأس العالم لكرة القدم 2022 ، قائلاً إن طهران يمكنها مساعدة الدوحة في البنى التحتية وتلبية الطلبات في الحدث الرياضي.

  كما هنأ الحكومة والأمة القطرية بمناسبة عيد الفطر المبارك على أمل توسيع العلاقات الثنائية في كافة المجالات.

  من جانبه قال الأمير القطري إن تعزيز التفاعل الاقتصادي مع إيران يتصدر قائمة أولويات قطر ، معربا عن أمله في أن تتمكن اجتماعات لجنة التعاون الاقتصادي المشترك من توسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدولتين المسلمتين.

  وقال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن قطر تؤكد أن الأمن الإقليمي يجب ضمانه من خلال التعاون بين جميع دول المنطقة ، داعيا إلى تفاعل إقليمي أوثق لأمن الطرق البحرية في المنطقة.

  وأضاف أمير قطر “نحن نعارض أي توتر وسنبذل قصارى جهدنا للحد من التوترات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى