عامة

دراسة صادمة فيروس كورونا ينتقل خلال الكلام

ظهرت أبحاث أجريت مؤخراً أن فيروس كورونا  لا ينتقل من خلال العطس والسعال فحسب، بل أيضاً عن طريق الكلام، أو حتى مجرد التنفس.

وجاء في رسالة كتبها رئيس لجنة الأمراض المعدية الناشئة والتهديدات الصحية للقرن 21 في الأكاديمية الوطنية للعلوم (NAS) في أميركا، الدكتور هارفي فاينبرغ أنه “في حين أن الأبحاث الحالية الدقيقة حول الفيروس محدودة، إلا أن نتائج الدراسات المتوفرة تتسق مع انتقال من خلال تحول الفيروس إلى جزيئات صغيرة يمكن أن تتطاير من خلال التنفس العادي”.

موظفة رعاية صحية تدفع مريضاً على سرير متحرك إلى وحدة الطوارئ بمستشفى في مدريد يوم 28 مارس (رويترز)

موظفة رعاية صحية تدفع مريضاً على سرير متحرك إلى وحدة الطوارئ بمستشفى في مدريد (رويترز)

رسالة فاينبرغ كانت رداً على استفسار من كيلفن دروغماير من مكتب البيت الأبيض لسياسات العلوم والتكنولوجيا.

وحتى الآن تصر المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ووكالات صحية أخرى على أن الطريق الرئيسي لانتقال كورونا هو من خلال قطرات الجهاز التنفسي، التي يصل عرضها إلى 1 ملليمتر، والتي تنتج عندما يسعل الشخص أو يعطس. وتسقط الجاذبية هذه القطرات على بعد متر أو مترين، إلا أنها تودع الفيروس على الأسطح، بحيث يمكن للأشخاص التقاطها وإصابة أنفسهم عن طريق لمس أفواههم أو أنوفهم أو عيونهم.

لكن إذا كان من الممكن وجود الفيروس التاجي في هواء الزفير، تصبح الحماية أكثر صعوبة، مما يعزز الحجة القائلة إن على جميع الناس أن يرتدوا أقنعة في الأماكن العامة للحد من انتقال الفيروس غير المقصود من ناقلات لا أعراض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى