أخبار الساعة

خيبة أم ماذا؟.. الوباء يطال ممرضا بعد أسبوع من اللقاح!

في وقت تفاءل فيه العالم بعد الإعلان عن اللقاحات لإنهاء أزمة طال انتظار حلّها، أصيب ممرض يبلغ من العمر 45 عاما في كاليفورنيا بفيروس كورونا المستجد، بعد أسبوع فقط من تلقيه لقاح “فايزر”، في حادث قد تخيب الآمال إن لم تكشف تفاصيلها.

فقد كتب ماثيو دبليو، الممرض في مستشفيين محليين مختلفين، على “فيسبوك”، أنه تلقى لقاح “فايزر”، في 18 ديسمبر/ كانون الأول، حسبما نقلت وكالة “رويترز”.

وأخبر الممرض أنه شعر بألم في ذراعه ليوم واحد لكنه لم يعان من أي آثار جانبية أخرى، وبعد 6 أيام عشية عيد الميلاد، أصبح مريضا عقب مناوبته في وحدة “كوفيد 19″، وشعر بقشعريرة ثم أصيب بآلام في العضلات وإرهاق.

وأضافت المعلومات أن الممرض ذهب إلى موقع اختبار في المستشفى وأثبتت إصابته بمرض “كوفيد 19” اليوم التالي لعيد الميلاد.

أمر متوقع؟!

فيما كشف كريستيان رامرز، اختصاصي الأمراض المعدية بمراكز صحة الأسرة في سان دييغو، أن هذا السيناريو لم يكن مستبعدا، مضيفاً أنه ووفقا للتجارب السريرية للقاح يستغرق الأمر 10 إلى 14 يوما حتى تبدأ الأجسام في تطوير الأجسام المضادة، وهذا يرجح أن الجهاز المناعي لماثيو لم يتمكن من تشكيل المناعة قبل إصابته.

وأضاف أن الأهم من ذلك أن اللقاح يؤخذ على جرعتين بفاصل زمني 3 أسابيع، وحصل الممرض على جرعته الأولى فقط التي يقول العلماء إنها تعطي الجسم حصانة بنسبة 50%، ويحتاج إلى جرعة ثانية لتصل إلى 95%.

فعال ضد السلالة الجديدة

يشار إلى أن وكالة الأدوية الأوروبية بشرى سارة، كانت أكدت أن لقاح فايزر فعال ضد السلالة الجديدة.

وكشفت الشركة أن الأدلة أثبتت أن فوائد لقاح فايزر أكبر من أضراره، مشيرة إلى أن لا أدلة على عدم فعالية اللقاح ضد السلالة المتحورة الجديدة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى