أخبار الساعة

خارجية اليمن تكشف تفاصيل جديدة حول هجوم مطار عدن 

بعد ساعات من الحادث، كشفت وزارة الخارجية اليمنية، أن ميليشيا الحوثي الانقلابية نفذت هجوما على مطار عدن الدولي ، الأربعاء، بالتزامن مع وصول الحكومة الجديدة، بأربعة صواريخ بالستية من منطقة الجند شمالي شرق مدينة تعز.

وأضافت في بيان لها، أن الدلائل تشير إلى أن الميليشيات الحوثية هي الجهة التي قامت بالهجوم، خصوصاً وأن التقنيات المستخدمة تتشابه مع التقنيات التي استعملتها ميليشيا الحوثي في جرائم سابقة استهدفت بها المؤسسات والمنشآت المدنية والحكومية.

“انتهاك صارخ”

وأوضحت أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف أعضاء حكومة الكفاءات السياسية المشكلة بموجب اتفاق الرياض الذي دعمه ورحب به المجتمع الدولي وكل شركاء ومحبي وداعمي السلام كخطوة نحو تحقيق سلام شامل في اليمن، لم يهدد فقط حياة وأمن أعضاء الحكومة ولكنه يهدد آمال وتطلعات الشعب اليمني لتحقيق الأمن والاستقرار.

ولفت البيان، إلى أن مطار عدن الدولي هو مطار مدني يستخدمه كافة مواطنو الجمهورية اليمنية وأن استهدافه يعد انتهاكا صارخاً للقانون الدولي الإنساني وجريمة إرهابية نكراء تتطلب الإدانة والشجب من كافة أعضاء المجتمع الدولي لإيصال رسالة واضحة للحوثيين بأن العنف واستهداف الأعيان المدنية والأبرياء لا يمكن أن يعكس رغبة جدية وحقيقية للوصول إلى السلام.

3 انفجارات

يشار إلى أن 3 انفجارات وقعت بالتزامن مع وصول الحكومة اليمنية إلى عدن، عصر الأربعاء، ووفق وزارة الصحة اليمنية، بلغت حصيلة تفجير مطار عدن، 26 قتيلاً وأكثر من 50 جريحا، بينهم ممثلة الصليب الأحمر.

وقال مراسل “العربية”، إن الانفجارات وقعت داخل صالة مطار عدن قبل نزول الوزراء من الطائرة، مشيراً إلى إصابة نائب وزير النقل في عدن ومسؤول آخر محلي، وعدد كبير من الطواقم الإعلامية.

كما أكد أن الانفجار كان ضخما، وصاحبه إطلاق نار، وتم نقل جميع الوزراء إلى قصر المعاشيق في عدن، مبيناً أن رئيس الحكومة اليمنية وأعضاءها لم يصابوا بأذى.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى