السياسة

ترامب يتوعد تويتر بعد تدخلاته في انتخابات الرئاسة

هاشتاج اليوم

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، موقع Twitter، يوم الثلاثاء، بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وبـ”خنق حرية إبداء الرأي على الإطلاق”، ولذا بعد وقت قليل من وسم منبر السوشيال ميديا تغريدتين لترامب بأنهما “مضللتين”.

وكتب ترامب على موقع Twitter ذاته، في تويتة جديدة، عشية يوم الثلاثاء، إن “Twitter يتدخل حاليا بالانتخابات الرئاسية الأميركية لسنة 2020”.

Donald J. Trump

@realDonaldTrump
.@تويتر is now interfering in the 2020 Presidential Election. They are saying my statement on Mail-In Ballots, which will lead to massive corruption and fraud, is incorrect, based on fact-checking by Fake News CNN and the Amazon Washington Post….

١٧٨ 1000
٣:٤٠ ص – ٢٧ أيار ٢٠٢٠
البيانات والخصوصية لإعلانات Twitter
١٠٦ 1000 من الأفراد يتحدثون عن هذا
وواصل ترامب، “إنهم يقولون إن تصريحي بصدد الإدلاء بصوته عبر البريد، والذي سيقود إلى فساد وتزوير كبيرين، خطأ، وذلك بناء على تحقق من الأحداث تقوم به أمازون وواشنطن بوست”. وتابع أن “Twitter يخنق على الإطلاق حرية إبداء الرأي، وأنا كرئيس لن أسمح بهذا”.

وقد كان موقع Twitter، قد نوه إلى تغريدتين نشرهما الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في مرة سابقة يوم الثلاثاء بعبارة “تحققوا من الأحداث”، في سابقة من صنفها، أراد منها الموقع إنذار رواده من احتمال تضليلهم بالقول إن الإدلاء بصوتهم عبر المراسلة ينطوي حتماً على “تزوير”.

وصرح متحدث بالنيابة عن Twitter، في معرض تبريره دافع إقدام الموقع على وسم هاتين التغريدتين بذاك الإنذار، إن “هاتين التغريدتين تتضمنان بيانات من الممكن أن تكون مضلّلة بخصوص عملية الإدلاء بصوته، وقد تم وسمهما لادخار سياق مساعد بخصوص بطاقات الاقتراع بالبريد. ذاك الأمر التنظيمي اتّخذ بما يتماشى مع النهج الذي أعلنا عنه سبق من ذلك الشهر”.

وصرح الرئيس الأميركي في واحدة من تغريدتيه، إن بطاقات الاقتراع بالبريد سوف تكون “احتيالية إلى حاجز ضخم” وستؤدي إلى “انتخابات مزورة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى