أخبار الساعة

بهذا الشرط.. فرنسا تفتح مطاراتها مع بريطانيا

استأنفت بريطانيا رحلاتها الجوية مع فرنسا، بعد توقف لمدة يومين، على الرغم من أن القيود على الأهلية وشرط اختبار “كوفيد-19” الجديد حد من عدد الأشخاص القادرين على الصعود إلى الطائرة.

وغادرت رحلة تابعة للخطوط الجوية البريطانية إلى باريس فى الساعة 9:24 صباحا من مطار هيثرو في لندن يوم الأربعاء، تليها رحلة إلى نيس، وفقا لما ذكره موقع المطار على الإنترنت.

وتأخرت الرحلتان عن موعدهما، كما تم إلغاء رحلة سابقة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية، مما يعكس التحديات التي تواجه موظفي شركات الطيران والمطار. وفقاً لما ذكرته وكالة “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقررت فرنسا استئناف حركة النقل مع المملكة المتحدة شرط تقديم المسافرين لنتائج فحوص أجريت قبل 72 ساعة على الأكثر وتثبت عدم إصابتهم بكوفيد-19 أو بالفيروس الناجم عن السلالة الجديدة.

وكانت فرنسا قد علقت رحلاتها من بريطانيا خوفا من وصول السلالة الجديدة من الفيروس إلى أراضيها، ما أدى إلى اشتداد ازدحام الشاحنات في ميناء دوفر ببريطانيا حيث يتوقف نحو ثلاثة آلاف منها. ولتجنب خطر حدوث نقص في الإمدادات، تم استئناف حركة النقل.

وللمرة الأولى منذ الأحد، وصلت ليل الثلاثاء الأربعاء سيارات تقل مسافرين إلى مرفأ كاليه الفرنسي من دوفر في بريطانيا بعد إعادة فتح حركة المرور المغادرة مع ركاب في المملكة المتحدة، حسبما ذكر صحافي من وكالة الأنباء الفرنسية.

وقبل يومين أوقفت أكثر من 40 دولة في جميع أنحاء العالم السفر مع المملكة المتحدة في الفترة التي سبقت أعياد الميلاد، بعد أن بدأت سلالة جديدة من فيروس كورونا شديد العدوى في الانتشار في لندن وحولها.

ولا يزال السفر مقصورا على الأشخاص ذوي الاحتياجات الأساسية. وقال متحدث باسم وزارة النقل في المملكة المتحدة أن معظمها يعنى عودة الفرنسيين إلى ديارهم في عيد الميلاد.

في الساعات الثلاث الأولى من العمل يوم الأربعاء تم إلغاء 17 رحلة من مطار هيثرو معظمها إلى الدول الأوروبية. استمرت الخدمة في عدد قليل من وجهات الاتحاد الأوروبي مثل مدريد، حيث كانت إسبانيا واحدة من البلدان القليلة من التكتل التي ظلت مفتوحة.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية على موقعها على الإنترنت أن المسافرين من المملكة المتحدة يجب أن يأخذوا إما اختبار PCR، الذي يمكن أن يستغرق 24 ساعة أو أكثر لظهور نتيجته. أو أي اختبار جيني مضاد معتمد والتي تكون نتائجها أسرع.

كما بدأت قطارات الركاب يوروستار إنترناشيونال المحدودة، حيث تربط وسط لندن بفرنسا عبر نفق المانش. وقالت الشركة إن الأشخاص المتجهين إلى “باريس”، و”ليل” لن يسمح لهم بالسفر دون نتيجة سلبية من “كوفيد” خلال الـ 72 ساعة السابقة، وأن اختبارات الجينية يجب أن تحدد النوع الذي تم اتخاذه.

وأضافت الشركة على موقعها الإلكتروني أن القطارات إلى بروكسل تقتصر على المواطنين والمقيمين البلجيكيين، مع استثناءات محدودة قليلة، وأنه لا يجب على الناس السفر إلى هناك للحاق بالقطارات إلى بلدان أخرى. يُسمح فقط بالسفر الضروري إلى أمستردام.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى