الرياضة

بسبب الوافد الجديد.. الأهلي المصري يواجه أزمة “قيد الأجانب”

ووفقًا للوائح اتحاد الكرة المصري، فيمكن لكل نادي أن يضم في قائمته 5 محترفين، مع وجود “قائمة انتظار” يستطيع الفريق وضع 3 لاعبين بها، سواء كانوا أجانب أو محليين.

ويحاول مجلس إدارة المارد الأحمر، تكرار ما حدث في صفقة المغربي بدر بانون، إذ أعلن النادي الأهلي أن المهاجم السنغالي إليو بادجي خارج حسابات الفريق فور التعاقد مع المدافع المغربي.

وبالطريقة نفسها، وقع اختيار النادي الأهلي على الأنغولي جيرالدو دا كوستا، للتخلي عن خدماته، قبل حسم صفقة بواليا، تجنبًا لأزمة القيد.

ومن جانبه، يقول مدير الإعلام بالأهلي المصري، جمال جبر، إن النادي سيقوم بوضع جيرالدو على قائمة الانتظار، خلال الساعات القادمة، تمهيدًا لقيد الوافد الجديد والتر بواليا.

كما أضاف جبر، لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن الأهلي يحاول الوصول إلى حل مرضي للاعب والنادي، لكن رفض الأنغولي للعروض المقدمة له، يزيد الأمر صعوبة على الطرفين.

وأكد جبر أن اللاعب رفض أكثر من عرض خارج مصر، أبرزها عرض الصفاقسي التونسي.

لغط إعلامي

وعلى عكس المتداول، أوضح جبر أن الوكيل المدون في عقد جيرالدو، هو وكيل برازيلي، ويتواصل معه النادي بشكل مستمر، وأن التونسي هشام بن صالح الذي يتحدث إلى وسائل الإعلام المحلية باسم اللاعب، ليس له علاقة بالمفاوضات الجارية في الوقت الحالي.

واستطرد: “الأهلي سيلتزم بكل حقوق جيرالدو المادية، بعد وضعه على قائمة الانتظار، لكن في حالة رفضه لقرار النادي، سيكون عليه قبول أي عرض مقدم له، أو تسوية رحيله مع إدارة الفريق، لكن رحيل اللاعب مجانًا، وآخذ مستحقاته كاملة، أمر مرفوض تمامًا، سواء مع جيرالدو أو أي لاعب آخر”.

وفي السياق ذاته، يقول جبر إن على جيرالدو التوقف عن المماطلة مع الأهلي، والتفكير بقرار حاسم يضمن مصلحة النادي واللاعب.

ويخوض الأهلي المصري، غدًا الثلاثاء، مواجهة أمام بطل النيجر سونيديب، على ستاد السلام بمصر، ضمن منافسات إياب دور 32 من دوري أبطال إفريقيا.

ويشار إلى فوز الفريق المصري في مباراة الذهاب، بهدف مقابل لا شيء عن طريق متوسط الميدان إليو ديانغ.

وأكد جبر أن المهاجم الزامبي، والتر بواليا بواليا لا يمكنه المشاركة مع الفريق الأحمر في لقاء سونيديب، لأن القيد الإفريقي يبدأ من يوم 10 يناير.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى