أخبار الساعة

بالفيديو خطف جثه إمرأة من قبل ذويها قبل اعلان إصابتها بكورونا من عدمه

هاشتاج اليوم- هيوستن

اقتحمت عدد من الأفراد مصحة حميات فاقوس من داخل محافظة الشرقية بدلتا جمهورية مصر العربية، لتهريب جثمان سيدة توفيت بعد إجراء تحليل فيروس كوفيد 19 لها غير أن قبل صدور النتائج، استناداً لوسائل إعلام محلية.

وتداول رواد منصات التواصل الالكترونية مقطع مرئي المناسبة، مرفقا بعبارات من التهكم والامتعاض.

https://bit.ly/2ZCbQa8

وشددت قوات أجهزة الأمن أنها تسلمت إخطاراً من المشفى، يفيد بتهجم عدد من الشخصيات على العاملين بها لتهريب جنازة السيدة التي لم تثبت حتى الآن اصابتها بالفيروس.

وأفادت أجهزة الأمن أن السيدة دخلت المركز صحي وهي في موقف خطيرة واشتبه الأطباء في إصابتها بالفيروس، لهذا تم أخذ المسحة لها، سوى أنها لفظت أنفاسها قبل ظهور النتائج.

ونوهت إلى أن المشفى قامت بتغسيل وتكفين السيدة بالأسلوب والكيفية المعتمدة في وضعية الموت بفيروس كوفيد 19، لكنها لم تجد عربة اسعاف لنقل الجُسمان ودفنها، الأمر الذي صرف ذوي قرابة السيدة لاقتحام المركز صحي وانتهاج الجثمان لدفنه.

واستطردت مجموعات جنود أجهزة الأمن أنها إستطعت من استرجاع الجُسمان مرة ثانية وأعادتها للمركز صحي، لتقوم هي بدفنها بحسب البروتوكول المتبع بحالات الهلاك نتيجة لـ الفيروس.

من جهته، شدد ممدوح غراب محافظ الشرقية أنه مع أن المناسبة في منتهى الخطورة وغير مبررة كليا، بل أهل السيدة تفهموا هذا، وتم تدارك الموضوع وقُبر الجثمان على حسب الممارسات الصحية.

يقال أن وزارة الصحة والسكان في مصر أفصحت البارحة إلحاق ٧٠٢ ظرف خبطة قريبة العهد بفيروس كوفيد 19 ليصل كلي عدد المصابين إلى ١٧٩٦٧ مصاب، وبلغ كلي عدد حالات الوفاة إلى ٧٨٣ من حالة موت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى