أخبار الساعة

انتقادات باستقالة بعض الأطباء في مصر من قبل زمايلهم

هاشتاج البوم

انتقد مجموعة من الأطباء سلوك زملائهم بعدما قدم القلة استقالاتهم على التواصل الاجتماعي، بوازع الظروف العصيبة التي يوجهونها في حضور تفشى فيروس Covid 19، موضحين أن هذه المواقف لا تختلف عن هروب الجنود من الاشتباكات العسكرية.

وكتب واحد من الأطباء ويسمى مصطفى بركات، من خلال حسابه بموقع السوشيال ميديا “فايسبوك”: “نمت وصحيت لقيت الدنيا مقلوبة على استقالات الأطباء والصورة المرفقة إحداها وإضافة إلى المطالبة بإقالة وزيرة الصحة ومع أن عدد الأطباء المستقلين غير معروف لدى”.

وطالب: “لا زلت أكرر وأعيد التأكيد أنه ينبغي معاملة الأطباء الذين تثبت إصابتهم بكورونا خلال تطبيق عملهم ووفاتهم طوال بقائهم بفترة العزل معاملة شهداء القوات المسلحة والشرطة”.

وأكد إلى أن نقابة الأطباء مخترقة من الداخل من جماعة الإخوان الإرهابية، قائلاً: “بغض البصر عن نطاق حقيقة الاستقالة المنشورة والشائعة وعلى افتراض أنها لطبيب فلا بأس فالصيغة لمن يفهمون في فحص المقالات إخوانية بحتة ونقابة الأطباء واحدة من النقابات التى اخترقت بالإخوان منذ زمن بعيد، استقالوا ودا حقهم والدولة قبِل استقالتهم ودا حقها”.

وطالب بوجوب حظر أي دكتور مستقيل من فتح عيادات: “حظر ويجرم أى دكتور أو من يعمل فى ميدان الصحة من فتح عيادات أو مراكز طبية خاصة سوى لو أنه بفعل في وزارة الصحة أو المستشفيات الجامعية أو توقف عن عمله بعد الستين وهو يعمل بهما، وإصدار ما يكفى ويكفل من الأحكام بمنعه من الرجوع للعمل في نطاق جمهورية مصر العربية أو خارجها ذات المدة التى قضاها في كلية الطب يتعلم على نفقة البلد أو يدفع الثمن الفعلية لتعليمه في كلية الطب عادى يعنى يدفع مليون جنيه عن سنويا”، مثلما أشار بضرورة التعامل بحسم ودون تردد مع إخوان نقابة الأطباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى