أخبار الساعة

الولايات المتحدة تلاحق تجار فيروس كورونا جنائيا

هاشتاج اليوم- هيوستن

في أول ملاحقة جنائية تخص بفيروس Covid 19، وجهت السلطات الأميركية اتهاما لرئيس مؤسسة أريات المختصة بالتقنية الطبية في كاليفورنيا لمشاركته في مخططات لتضليل المستثمرين والتلاعب بقيمة سهم والغش وتقديم نداءات كاذبة لاختبارات الحساسية وكوفيد-19 بسعر 69 مليون دولار.

ووفق بيان صحفي من وزارة العدل فإن مارك شينا (57 عاما) مدعى عليه بدعوى جنائية تختص بتزوير الأوراق المادية والتآمر لارتكاب تلاعب في ميدان الرعاية الصحية.

المدعي العام برايان بنكاوسكي قال إن شركات إنفاذ القانون ملزمة بتأمين أنظمة الرعاية الصحية، وتوفير حماية المستثمرين في المؤسسات، وتوفير حماية ما يجري في سواق الأوراق المادية.

وشكلت جائحة كوفيد 19 إحتمالية لبعض المؤسسات التي تحتال على القانون والطب معا، بادخار أجهزة اختبار وفحص كاذبة للكشف عن المجروحين بفيروس كوفيد 19، مستفيدين من موقف القلق والذعر عند الجميع.

ووفق قائمة الاتهام فإن المسؤولين في أريات قدموا أنفسهم على أنهم يمتلكون تقنية متقدمة تستطيع الكشف عن الحساسية أو فيروس كوفيد-19 عن طريق نقطة دم واحدة.

وتشير الاتهامات إلى أنه في الفترة السابقة فإنه كان ينهي دفع عمولات ورشاوى بهدف استخدام اختبارات تحليل الحساسية لجميع وضعية طبية ترد للعيادات والمستشفيات بغض البصر عن الأهمية الطبية.

وقام بعدها شينا بتقديم معلومات مالية للوضع الجاري وللمستقبل تتعلق بالمؤسسة ومنتجاتها والتي لا تستند إلى حقائق، حتى أنه كان يعلن شراكات مع جهات خاصة وحتى وكالات حكومية بدون أن تكون حقيقة.

ووفقا للاتهام استغل شينا أزمة كوفيد 19 للترويج أن منتج شركته يكشف عن الفيروس بطريقة سريعة ومنخفضة القيمة، موجها إلى أن أنه خاضع لكل الموافقات والاشتراطات الطبية، إذ زاد قيمة سهم المؤسسة بطريقة جنونية في آذار الماضي على الرغم من أن أسواق المال كانت تتكبد من انهيار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى