الرياضة

الوجه الآخر.. ماذا فعل مارادونا حين انكسر ريفر بليت؟

وهبط عملاق كرة القدم الأرجنتينية “ريفر بليت“، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب المحلية “33 لقبا”، إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه بتعادله مع ضيفه “بلغرانو دي كوردوبا” 1-1، في يونيو 2011، على ملعب “إل مونومنتال” في العاصمة بوينس آيريس.

وفي حديث لموقع “إنفو باي” الأرجنتيني، قال غييرمو، إنه تلقى اتصالا من مارادونا، الذي تألق سابقا في بداية حياته بصفوف بوكا جونيورز، مضيفا: “لم أصدق الأمر عندما تحدث لي النجم الراحل. قام بتهنئتي بأسلوب ساخر”.

 

 

 

 

 

وتابع قائلا: “أخبرني مارادونا أنه شاهد المباراة في فندق يقيم فيه، وبأنه قفز فوق الفراش فرحا بعد هزيمة فريقنا”.

وأضاف: “لن أنسى ذلك اليوم ما حييت، وسيظل صوت مارادونا في ذاكرتي، لقد جعله الأمر سعيدا بطريقة كبيرة، وذلك بعد أن زرع الفرح في نفوس الأرجنتينيين لسنوات”.

ويعد مارادونا أفضل لاعب مرّ على تاريخ نادي “بوكا جونيورز“، العدو اللدود لـ”ريفر بليت”، حيث استطاع النجم الراحل تسجيل 28 هدفا في 40 مباراة، وقاد الفريق للقب الدوري عام 1981.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى