الصحة

الصحة العالمية تحذر من موجه وباء اخر قاتل

المصدر: هاشتاج اليوم

تحدثت منظمة الصحة الدولية إن الدول الأوروبية ينبغي أن تتأهب لـ”موجة ثانية قاتلة” من الإصابات بفيروس Covid 19، “لأن الآفة لم ينته عقب”.

ووجه المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا هانز كلوغ في محفل مع مجلة “تلغراف” الإنجليزية تحذيرا صارخا إلى البلاد والمدن التي بدأت في تخفيف قيود الإقفال، قائلا إن الوقت هذه اللحظة هو “وقت التأهب، وليس الاحتفال”.

ونوه كلوغ على أن بداية هبوط عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 في دول مثل بريطانيا وفرنسا وإيطاليا، لا يعني أن الوباء يقترب من نهايته.

ونصح من أن بؤرة التفشي الأوروبي تقع حالا في الشرق، مع مبالغة عدد الحالات في دولة روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا وكازاخستان.

وصرح إنه يلزم على الدول أن تستخدم ذلك الزمن بحكمة وأن تبدأ في تدعيم أنظمة الحالة الصحية العامة وأيضا تشييد الإمكانيات في المستشفيات والمراعاة الأولية ووحدات المراعاة المركزة.

وتابع أن “دولا مثل سنغافورة ودولة اليابان فهمت في موعد باكر أن ذلك ليس وقتا للاحتفال، إنه وقت التأهب، وذلك ما تفعله الدول الاسكندنافية”.

مثلما نصح من أن الموجة الثانية من الممكن أن تكون مزدوجة ومن الممكن أن تتزامن مع تفشي أمراض معدية أخرى، كالإنفلونزا الموسمية أو الحصبة.

وتقول الجريدة إن الكثير من المختصون ينوهون من أن الموجة الثانية من الآفة يمكن أن تشكل أكثر فتكا من الموجة الأولى، مثل ما حدث مع كارثة الإنفلونزا الإسبانية بين عامي 1918-1920.

وتضيف أنه حالَما ظهرت الإنفلونزا الإسبانية للمرة الأولى في آذار 1918، كانت ثمة شواهد أنها مرض موسمي اعتيادي، إلا أنها رجعت عقب ذاك على نحو أكثر ضراوة وفتكا في الخريف، الأمر الذي أدى في التتمة إلى موت ما يقدر بحوالي خمسين 1,000,000 واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى